صفحة 1 من 3 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 29

الموضوع: اي شي عن المحفوظات....

  1. #1

    افتراضي اي شي عن المحفوظات....

    دورات في الهندسة الكهربائية

    روابط الدورات - اضغط على صورة الدورة للاشتراك

     

    محطات التحويل الكهربائية

     

     

    image119

    دورة محركات و مولدات التيار المستمر

     

     

    image120

    دورة المحولات الكهربائية

     

     

    image121

    أساسيات أنظمة الخلايا الشمسية

     

     

    image122

    حسابات الأنظمة الشمسية المتصلة بالشبكة

     

     

    image123

    أساسيات كهرباء المنازل

     

     

    image124

    محطات الديزل وانظمة UPS

     

     

    image125

    توليد و انتاج الكهرباء

     

     

    image126

    تعريف بتخصص الهندسة الكهربائية

     

     

    image127

    تسويق نفسك للوظيفة والعمل الحر

     

     

    image128
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    اذا في احد دارس عن علم الادارة ففيه قسم اسمه المحفوظات ابي بحث يتكلم عن هالقسم لي لسبوعين ادور مالقيت ياليت عالاقل لوتدلوني عللى مواقع الاقي فيها ...جزاكم الله خير

  2. #2

    افتراضي الطرق الحديثة في حفظ واسترجاع المعلومات

    الطرق الحديثة في حفظ واسترجاع المعلومات
    وتعتبر عملية الحفظ فنيا واداريا ومن ثم يلزم مراعاة الاسس والقواعد الآتية :
    • التأكد من انتهاء إجراءات معالجة الموضوع قبل البدء في حفظها .
    • التأكد من وجود تأشيرة بما يفيد الحفظ – حفظ الاوراق بسرعة وبدون تأجيل.
    • ترقيم أوراق الملف بأرقام مسلسلة – أعداد قائمة محتويات لكل ملف تسجل فيها كافة الأوراق أول بأول – تجهيز أماكن مناسبة – تزويدها بأوعية حفظ مناسبة .
    - طرق الحفظ :
    • لحفظ الرأسي :
    يوضع الملف بشكل رأسي وتبرز من كل ملف زائدة بلاستيكية بها ورقة صغيرة يسجل عليها رقم الملف (مرشده) تساعد الوصول إليه (جنبا إلى جنب).
    - الحفظ الأفقي :
    وثائق كبيرة الحجم والرسومات الهندسية وخرائط وتحفظ بحالتها دون طي مع تميزها بورقة صغيرة للتعرف عليها (تحفظ بعضها فوق البعض في الرفوق والخزائن).
    - الحفظ الواقف :
    خرائط ملفوفة اسطوانيا واشرطة مسجلة أو مصورة كرتون وكتب وكتالوجات تحفظ واقفة وفي الدواليب ذات الارفف .
    - إجراءات حفظ الاوراق بالمفات :
    ترميم الأوراق الممزقة إن وجدت // تخريم الأوراق // تهذيب الأوراق وترتبيها تبعا لرموزها وتواريخها // إيداع الأوراق بالملفات وترقيمها// تثبيتها داخل الملف/م المراجعة المستمرة // تداول الملفات ببطاقات حركة ومتابعتها .
    • صيانة المحفوظات :
    تجديد الاغلفة الممزقة // اعادة تثبيت الأوراق الممزقة // وقاية الملفات من الحريق وحمايتها من التعرض لعوامل التعرية والحشرات// المحافظ على سريتها .
    • تعليمات عامة للحفظ :
    يفضل الا يزيد عدد الأوراق عن 120 ورقة /م يفضل ألا يحفظ في الملف الكرتوني في حدود 250 ورقة // وفي الملف الكبير الحجم في حدود 400 ورقة// استخدام الخرامة بالطريقة الصحيحة // عدم شبك الأوراق بالدبابيس أو الكلبسات عند الحفظ// يعاد فتح ملف جديد إذا امتلأ اثناء العام وكيتب عليه نفس الاسم والرقم ويزاد عليه ج2 أو ج3 وهكذا/م حفظ الملفات في الكبائن المخصصة ذات الجودة وفي الدواليب بطرقة افقية باستخدام فواصل معدنية أو خشبية وعدم قابليتها للحريق والتلف .

  3. #3

    افتراضي طرق الحفظ

    حفظ الرأسي :
    يوضع الملف بشكل رأسي وتبرز من كل ملف زائدة بلاستيكية بها ورقة صغيرة يسجل عليها رقم الملف (مرشده) تساعد الوصول إليه (جنبا إلى جنب).
    - الحفظ الأفقي :
    وثائق كبيرة الحجم والرسومات الهندسية وخرائط وتحفظ بحالتها دون طي مع تميزها بورقة صغيرة للتعرف عليها (تحفظ بعضها فوق البعض في الرفوق والخزائن).
    - الحفظ الواقف :
    خرائط ملفوفة اسطوانيا واشرطة مسجلة أو مصورة كرتون وكتب وكتالوجات تحفظ واقفة وفي الدواليب ذات الارفف .
    - إجراءات حفظ الاوراق بالمفات :
    ترميم الأوراق الممزقة إن وجدت // تخريم الأوراق // تهذيب الأوراق وترتبيها تبعا لرموزها وتواريخها // إيداع الأوراق بالملفات وترقيمها// تثبيتها داخل الملف/م المراجعة المستمرة // تداول الملفات ببطاقات حركة ومتابعتها .
    • صيانة المحفوظات :
    تجديد الاغلفة الممزقة // اعادة تثبيت الأوراق الممزقة // وقاية الملفات من الحريق وحمايتها من التعرض لعوامل التعرية والحشرات// المحافظ على سريتها .
    • تعليمات عامة للحفظ :
    يفضل الا يزيد عدد الأوراق عن 120 ورقة /م يفضل ألا يحفظ في الملف الكرتوني في حدود 250 ورقة // وفي الملف الكبير الحجم في حدود 400 ورقة// استخدام الخرامة بالطريقة الصحيحة // عدم شبك الأوراق بالدبابيس أو الكلبسات عند الحفظ// يعاد فتح ملف جديد إذا امتلأ اثناء العام وكيتب عليه نفس الاسم والرقم ويزاد عليه ج2 أو ج3 وهكذا/م حفظ الملفات في الكبائن المخصصة ذات الجودة وفي الدواليب بطرقة افقية باستخدام فواصل معدنية أو خشبية وعدم قابليتها للحريق والتلف .

  4. #4

    افتراضي نظم الحفظ :

    - الحفظ الهجائي :
    تحفظ الوثائق تحت اسماء الاشخاص والأجهزة والمنشآت وغيرها على اساس الحروف الهجائية وتحتاج إلى بطاقات إرشاد أو ملفات عادية ويمكن حصر جميع الموضوعات المتعلقة بشخص أو منشأة معينة في مكان واحد .

    • الحفظ العددري :
    تستعمل الإعداد كعنوان لبطاقات الإرشاد والملفات ويركز للموضوع أو الشخص برقم معين ويسجل على الملف وتحفظ في تسلسل عددي ويعطي كل ملف أو سجل جديد الرقم التالي لآخر رقم وصلت إليه الملفات أو السجلات ويستعمل في ملفات العاملين .
    • الحفظ الموضوعي :
    وتقسم الموضوعات إلى اقتسام ويمكن أن يقسم كل قسم إلى اقسام فرعية أو إضافية وفائدة ذلك تجميع الموضوعات والاطلاع عليها ككل .
    • الحفظ الجغرافي :
    ويقوم على أساس الموقع الجغرافي .
    • حفظ المواد المتنوعة :
    تحفظ الخرائط والرسوم أفقيا في أدراج قليلة العمق أو رأسيا بعد وضعها في ملفات // العقود والاتفاقيات الهامة وتحفظ داخل خزائن حديدة لسلامة حفظها وتصنف موضوعيا// الأوراق السرية ووسائل الأمن وتحفظ في ملف خاص وتحفظ في خزائن حديدية خوفا من الضباع أو اطلاع الغير عليها أو حرقها // ملف متنوعات عام وتحفظ به المكاتبات الخاصة بجهات متعددة.

  5. #5

    افتراضي لشروط الواجب توافرها في نظم الحفظ

    البساطة // مناسبة للغرض // المرونة // قوة الترابط// سهولة الرجوع إليها// الأمن// التأكد من التأشير بالحفظ// ترتيب الأوراق// ترقيمها/م سهولة تداول الملفات ببطاقات الحركة المعدة إلى ذلك .

  6. #6

    افتراضي الحفظ بالميكروفيلم والكمبيوتر

    • الميكروفيلم :
    هو عبارة عن جهازين : تصوير // قراءة
    ويتم بواسطة جهاز التصوير أي نوع من الوثائق تم تحميضها فتتكون شرائط طويلة مقاس 35 أو 16مم ويتسع الشريط الواحد لحوالي 800 لقطة . وتحفظ هذه الشرائط في علبة صغيرة مقاس 10×10سم وعند الحاجة توضع على جهاز القراءة ويدار بالكهرباء ويشمل مفتاح تشغيل / حامل للفيلم تدور عليه البكرة المراد قراءتها تحت عدسة مكبرة/ مفتاح لتثبيت الصورة/ ذراع لتحريكها/ مفتاح لإدارة الجهاز من الأمام أو الخلف/ شاشة زجاجية مثل شاشة التليفزيون .
    ويشمل الإعداد الفني للميكروفيلم وضع خطة فهرسة وتصنيف للمواد ثم وضع البيانات والإرشادات اللازمة للتصوير مع الأوراق على الأفلام – ومزاياها عديدة ويمكن عمل نسخ مصورة من الوثائق وحفظها في أماكن متفرقة تفاديا للضياع أو الحريق.
    • الكمبيوتر :
    ويستخدم في اوجه النشاط التجاري أو الصناعي ويعتمد على الذاكرة الالكترونية (الذاكرة الداخلية) كما يحتفظ أيضا بالمعلومات في (ذاكرة داخلية) وتتمثل في البطاقات أو الاشرطة الممغنطة أو الاسطوانات ويتم استخدامها بواسطة آلة خاصة بكل منها تلحق بوحدات الكمبيوتر. وتتمثل الاجراءات الواجب اتباعها لحفظ المعلومات بالكمبيوتر في :


    - تسجيل البيانات :
    بتعريف العملية المطلوبة بتعريف محدد لها ولمواصفاتها ومصادر البيانات وشكل المستندات // اعداد البرنامج الخاص بالعملية الجاري تنفيذها// اعداد المستندات التي سيجري تسجيلها وحفظها/م تخريم البيانات على بطاقات ومراجعتها/م تسجيل البرنامج والبيانات في الكمبيوتر .
    - استرجاع البيانات :
    تحفظ البيانات على شريط ممغنط يحفظ في مكتبة الكمبيوتر تحت اسم العملية ورقمها وبيان ملخص محتوياتها وتاريخ السجل – وفي حالة استرجاع بيان ما يطلب الشريط الذي سجلت عليه البيانات وتحديد المطلوب وتجري عملية القراءة والبيانات ثم تسحب الكشوف التي سجلت عليها البيانات وتحول إلى الأقسام الطالبة لاستخدامها في اغراضها .
    ثم تسحب الاشرطة المستخدمة وتعاد مرة أخرى بطاقة محتوياتها إلى مكتبة الكمبيوتر.
    ويجب حفظ الأشرطة الممغنطة في علب بلاستيك وفي دواليب خاصة لسهولة تداولها بسرعة.

  7. #7

    افتراضي • أمن البيانات الإدارية والسرية ومسئولية الافشاء بسيرتها

    - درجات السرية :
    سري (الافراد) سري جدا (نشاط المنشأة) سري للغاية (أمن المنظمة أو الأمن القومي).
    - الاحتياطات الواجب مراعاتها :
    عند نسخ المعلومات السرية يجب تحديد عدد النسخ في أقل عدد ممكن// يكتب اسم الفرد أو المكلف بنسخها لا يجوز النسخ أساسا إلا بإذن من السلطة المختصة ويسجل ذلك على الورقة// يلزم خاتم السرية على حسب درجتها// لا يجوز نقلها من مكان حفظها لآخر إلا بتصريح من مسؤول// تصدر في مظاريف من النوع السميك ولصق المظروف جيدا والتوقيع على أماكن اللصق وختمة بالشمع// ترسل مع مخصوص .
    - الاشراف على غرفة الحفظ :
    ويتم على :
    استقبال المستندات وقيدها وكذلك المستندات المتقادمة ومراجعتها // استقبال المستندات المالية والإدارية ومراجعتها والتوقيع بتسلمها وقيدها في سجل محتويات غرفة الحفظ/م إجراء عملية الفرز السنوي للتصرف في الأوراق التي انتهى أجلها أو استهلاكها وترحيلها/م وجود أمين غرفة الحفظ مسؤولا عن محتوياتها // متابعة الفرز والاستهلاك وفي جميع الاحوال "يتعين" تشكيل لجنة دائمة بالجهة تتولى المراجتة العامة خاصة لعملية الفرز والاستهلاك والترحيل وتحديد مدد الحفظ والتخلص منها .

  8. #8

    افتراضي المحفوظات

    المحفوظات
    ماهيتها – أنواعها
    أهميتها
    • المحفوظات :
    - ماهيتها .. أنواعها .. أهميتها .
    • تطور وسائل الحفظ .
    • تعريف المحفوظات .
    • أنواع المحفوظات .
    - محفوظات نشيطة ... محفوظات متوسطة النشاط ... محفوظات غير نشيطة.
    • أهمية المحفوظات .
    نظر لأن عمليات الحفظ تعتير من أهم النشاطات التي تمارس في مختلف الأجهزة الحكومية والشركات التجارية والصناعية ومنظمات الأعمال عموما – إذ يقع على عاتق القائمين بها مهمة تسهيل وصول المعلومات إلى المختصين وأيضا تزويد الإدارة العليا في كل شركة بالحقائق والبيانات والأرقام والمعلومات التي تتيح لهم إتخاذ القرارات على أسس موضوعية .. وبالتالي مساعدتها على إنجاز عملها وتحقيق أهدافها .. ومن أجل هذا فقد ظهرت حاجة كل جهاز حكومي وكل شركة إلى تجسيد أرشيف منظم يضمن تدفق المعلومات عند طلبها بسرعة وسهولة .
    ولما كان الإهتمام بالمحفوظات وموظفيها وأماكنها وأوعية حفظها محدوداً جداً فق ترتب على ذلك ضعف ملحوظ في كل ما يتعلق بهذا الجانب من أعمال حتى أصبحت أراشيف العديد من الاجهزة الحكومية والشركات مجرد غسم ولا تفي بالغرض الأساسي وهو حفظ المعلومات واسترجاعها عند الطلب، الأمر الذي بدأت معه بعض الشركات تتنبه إليه بعد زيادة المشكلات الإدارية بها ، وأخذت تسعى على إعادة تنظيم المحفوظات بها ثم الإرتقاء من وضع الحفظ التقليدي إلى الحفظ بالمصغرات الفيلمية بل واتجه البعض – تبعا لكبر حجم محفوظاته ونوعياته – إلى ما هو اضل من ذلك وهو الحفظ عن طريق الحاسب الآلي ... وأخيرا الحفظ عن طريق الأقراص الضوئية بأشعة الليزر .

  9. #9

    افتراضي من هنا نرى أن المحفوظات تنقسم طبقا لنشاط كل منها إلى ثلاثة أنواع ..

    تطوير وسائط الحفظ :
    لقد مرت المحفوظات بعدة مراحل تطورية بدأت بظهور الكتابة بأن قام الإنسان الأول بتسجيل معلوماته وبياناته التي يجمعها خلال أعماله اليومية على ألواح الطين كأول وسيط لحفظ المعلومات – ثم على الأحجار والأخشاب والجلود والعظام وورق البردي وغير ذلك من وسائل الحفظ بالطرق البدائية .. والتاريخ القديم خير شاهد على ذلك.
    ولكن عندما دخل العالم عصر النهضة الصناعية بظهور الآلات ، وبدأت كل الدول تسعى للنمو والتطوير – حينئذ كثرت الوثائق التي تحمل معلومات في شتى المجالات الإدارية والمالية والفنية وغيرها ، مما ظهر في شكل بركان هائل من تدفق المعلومات .. وهنا ظهرت أساليب جديدة ومفاهيم مبتكرة للحفظ... فظهرت الوسائل التقليدية وهي : الملفات والسجلات والمظاريف والأضابير وعلب المحفظات وكلها تحفظ على الأرفف أو في الأدراج والدواليب والخزائن الحديدية وغيرها... لذلك بدأ الإنسان في العصر الحديث يسجل معلوماته على الورق في الكتب والمجلات والتقارير والأبحاث والخرائط والإحصائيات وهي ما تعرف بالأشكال التقليدية.
    ومع مرور الزمن وظهور خطط التنمية وتشعب الأعمال الحكومية ، وزيادة عدد الأجهزة التي تؤدي الخدمات للمواطنين وكذلك انتشار الشركات الكبرى – عجزت الوسائط التقليدية السابقة عن استقبال هذا السيل الهائل من المعلومات وأصبح استرجاعها صعباً ، فبدأت الدول الكبرى تعمل جاهدة على استيعاب هذه الكميات الضخمة من المحفوظات فإبتكرت المصغرات الفيلمية بأشكالها المتعددة التي تحول المعلومات الكثيرة الموجودة على أوراق داخل آلاف الملفات إلى أشرطة أو بطاقات فيلمية صغيرة مصورة بنسب تصغير لا تسمح بقراءتها بالعين المجردة ولها العديد من المزايا .
    ولم تكتف الدول المتقدمة بالمصغرات الفيلمية كمرحلة ثانية للحفظ بعد المرحلة الأولى "التقليدية" فظهر الحاسب الآلي كأفضل "ذاكرة خارجية" لحفظ المعلومات بطريقة تضمن بقاؤها مدة طويلة جدا وتسمح أيضا بإسترجاعها في أسرع وقت وأقل جهد، علاوة على ما له من مزايا عديدة تتمثل في إضافة أو حذف المعلومات حسب مستجدات العمل .. وبهذا تطورت وسائل الحفظ من ألواح الطين إلى الكمبيوتر .
    من هذا العرض السابق لتطور المحفوظات نصل إلى حقيقة هامة وهي أن الوسائل الخاصة بتسجيل المعلومات هي التي أختلفت وتطورت، أما المعلومات فهي كما هي لم تتغير ، وهذا ينقلنا إلى نقطة في غاية الأهمية وهي أن المهم في عمليات تنظيم المحفوظات هو المحتوى الفكري الذي تشتمل عليه الوثائق وليس شكل الوثيقة ، فمهما اختلف الشكل فإن المحتويات ستبقى كما هي – لذلك فإننا نسعى في العصر الحديث إلى استخدام وسائط مناسبة ومتطورة تساعدنا على الاسترجاع السريع للمعلومات عند الحاجة إليها .
    • تعريف المحفوظات :
    إن كلمة المحفوظات بمعناها الكبير تعني تجميع كافة الوثائق التي تحمل معلومات ليمكن الرجوع إليها مستقبلاً .
    ويقصد بالوثيقة هنا ... أية مادة تحمل معلومات سواء كانت ورقة أو شريطا مسجلا أو مصورا أو كتابا أو خريطة أو إحصائية أو بياناً .. إلى غير ذلك من أنواع الوثاق التي تحمل معلومات في الدوائر الحكومية أو في الشركات .
    ومن هذا المنطلق يمكن أن نصل إلى أن الوثيقة ما هي إلا وعاء لحفظ المعلومات، أو هي الوسيط الذي تسجل عليه المعلومات – وعلى ذلك فإن مجموعة تلك الوثائق تشكل محفوظات الأجهزة الحكومية والشركات ، ومن هذا يمكن أن نصل إلى تعريف بسيط للمحفوظات على النحو التالي :
    (( المحفوظات هي عبارة عن مجموعة الوثائق التي تنتج عن نشاط أي منظمة حكومية أو شركة (تجارية / صناعية) للرجوع إليها عند الحاجة))..
    من هنا نرى أن المحفوظات تنقسم طبقا لنشاط كل منها إلى ثلاثة أنواع ... وذلك على النحو التالي :
    1- محفوظات نشيطة :
    وهي الوثائق الحية المتداولة التي ترجع إليها إدارات المنظمة بصفة مستمرة لانجاز الأعمال ، وهي تحفظ في وحدات المحفوظات في كل إدارة – أي أنها تحت أيدي الموظفين حسب أعمالهم وتخصصاتهم .
    2- محفوظات متوسطة النشاط :
    وهي ما يطلق عليها (المؤقتة) وتتمثل في السجلات والمستندات التي تدعو الحاجة للرجوع إليها على فترات متباعدة حسب طبيعة العمل في المنظمة .
    وهذا النوع من المحفوظات إما أن يحفظ بوحدات الحفظ الامركزية في الإدارات، أو أن ترسل لوحدة الحفظ المركزي بمركز الإتصالات والمحفوظات بالمنظمة وذلك وفق التنظيم الإدري المتبع في كل منظمة.
    3- محفوظات غير نشيطة :
    وهي السجلات والأوراق والمستندات التي لا تدعو الحاجة للرجوع إليها ربما لإنتهاء العمل بها أو لعدم الحاجة إليها ، ولمرور سنوات طويلة عليها ، وهذه – بعد أن يتم فرزها – تنقسم على قسمين : (مستديمة ، منتهية).

  10. #10

    افتراضي تابع - المحفوظات

    3/1 المستديمة :
    وهي الأوراق والسجلات التي تتضمن مبادئ والتزامات متعلقة بالصالح العام أو ذات أهمية تاريخية ، وهذه لا يستغنى عنها أبداً : الصكوك والعقود واتفاقيات الدول الأوامر والقرارات السارية المفعول وغريها مما تعتبر مهمة أو يشك في أنها مهمة فتبقى وتحفظ .
    3/2 المنتهية :
    وهي الأوراق التي انتهى العمل بها تماما أو ليس لها أي قيمة مثل : المسودات والصور الزائدة من المراسلات الصادرة والدعوات وبطاقات التهاني بالأعياد والمناسبات التي مضى وقت كثير عليها ، فهذه يجب النظر في أمر التخلص منها .
    من هذا التقسيم السابق لأنواع المحفوظات يمكن أن نصل إلى حقيقة هامة وهي ضرورة الإهتمام باللائحة العامة لمحفوظات الدولة (في حالة محفوظات الأجهزة الحكومية) والتي تحدد مدد الاحتفاظ بالوثائق في الأجهزة الحكومية – أو على الأقل لائحة محفوظات خاصة تعدها كل منظمة لنفسها تبعا لطبيعة عملها وحجم وثائقها وأهميتها ، وبناء على تلك اللائحة – يمكن الاستناد إليها في التخلص من الاوراق التي لا لزوم لها والتي اعتبرت منتهية لانتهاء العمل بها لأن الاحتفاظ بها يعتبر عبئا على الاراشيف ومضيعة للوقت والجهد والمال .
    • أهمية المحفوظات :
    لقد اتضحت الآن قيمة المعلومات في العصر الحديث في جميع مجالات الحياة المختلفة العملية والاقتصادية والعسكرية والصناعية والتجارية وغيرها من المجالات بحيث أصبحت الحياة الحديثة تقوم على توفر المعلومات وتعتمد عليها اعتمادا كبيرا، في حل المشكلات واتخاذ القرارات وأصبحت نظم المعلومات الإدارية تهدف إلى تحقيق الارتقاء بأداء الإدارة ، ولن يتحقق ذلك إلا بالمحفوظات .
    وبالنسبة للأجهزة الحكومية فقط أصبحت هي الأساس في إنجاز الأعمال بأنواعها المختلفة الإدارية والمالية والفنية والتنظيمية والمستودعية والتجارية وغيرها، لذلك فقد تمخضت عمليات الحفظ عن تحقيق هدف محدد وهو :
    (( ضمان وصول المعلومات إلى إيدي المستفيدين
    منها بأسرع وقت وبأقل جهد وبأدنى تكلفة))


    if u need more send to me m_halawa@aucegypt.edu

صفحة 1 من 3 1 2 3 الأخيرةالأخيرة

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

https://fahraf1.com/

https://electricstuffs.com

http://www.tkne.net/vb/announcement.php?f=2