لا صوت يعلو فوق صوت المعركة

بعد إصدار المواصفة انقسم المتعاملون مع المواصفة ما بين مؤيد ومعارض وخائف ومتحمس الخ الخ الخ ولكن الحقيقة التي يجب أن نعترف بها أن حجم المجهود المبذول في اعداد ومراجعة المواصفة كبير جدا والذي تم عن طريق خبراء في هذا المجال من مختلف بلدان العالم ، وبالتالي لا ينبغى أن نتعامل مع التغييرات بسطحية وأن تقتصر تعديلاتنا في الأنظمة التي نعمل بها على تعديلات في الألفاظ والمسميات ، فالجانب العملي والتطبيقي أصبح أكثر أهمية ووضوحا - رغم أنه كن موجود في الاصدار السابق - المواصفة حاليا تقلل من الاهتمام بالروتينيات والوثائق بشكل كبير حتى لا يصبح الشغل الشاغل للمنظمات هو النظام الوثائقي.

وعليه فإن من أراد الاستفادة بهذا الاصدار يجب عليه أن يعمل بجد في توعية الادارة العليا و جذب انتباههم لاهمية المواصفة بغض النظر عن الشهادة من عدمها ولكن بتطبيق المتطلبات والحرص على الاستفادة منها سينعكس بلا شك على أداء ونتائج المؤسسة.

أرى أن الاصدار الجديد فرصة عظيمة لتصحيح العديد من المفاهيم المغلوطة حول نظم ادارة الجودة وتطبيقاتها والانتقال بالنظام ليكون قرار استراتيجي تتبناه الإدارة العليا.

هذه مجرد خاطرة أحببت مشاركتكم فيها ولعلها بداية نقاش مثمر