النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: المقاربــــــة بين التعليم التقني وحاجة سوق العمـــــل

  1. #1

    افتراضي المقاربــــــة بين التعليم التقني وحاجة سوق العمـــــل

    المقاربــــــة بين التعليم التقني وحاجة سوق العمـــــل
    (الابتكــار في إنشاء تخصصات جديدة)

    د.محيي الدين كســـــــاب
    رئيس قسم تقنية الهندسة الميكانيكية-- كليــة ينبع الصنــاعية
    dr_kassab@yahoo.com

    مقدمــــــــــــــة:

    التعليم التقني والمهني بمفهومه العام هو جزء من عملية إعداد القوى العاملة بعد المرحلة الثانوية وذلك بإعداد هذه القوى للقيام بوظائف محددة، و بالإضافة إلى الكليات التقنية أي طريق الوصول على الشهادة الجامعية المتوسطة يشمل:
    1 - التدريب المهني0Vocational Training
    2 - الجامعي 0
    3 - فوق الجامعي 0
    ولضمان النجاح في هذه المهمة لابد من المقاربة بين احتياجات سوق العمل وهذه المؤسسات، وهو موضوع هذا البحث من خلال تجارب فعلية 0

    لماذا التقارب بين التعليم و سوق العمل ؟
    إن الهدف من كل هذه المؤسسات يأتي تحت مسمى واحد هو تغذية سوق العمل بكوادر فنية ذات قدرة على القيام بمهام وظيفية محددة، والأصل في المؤسسة الأكثر نجاحا أن يكون ذلك:

    - بأعلى كفاءة ممكنة 0
    - قدرة على التوافق مع متطلبات الوظيفة في أقل وقت ممكن0
    ونبدأ من عدة حقائق:

    1) أن 65% من الوظائف المتاحة في القرن الحادي والعشرين ستحتاج إلى شهادة دراسية بعد الثانوية أي جامعية متوسطة على الأقل 0
    2) أن 36% من الأعمال المتوفرة في سوق العمل هي أعمال فنية أي أنها تحتاج إلى مهارات تقنية 0
    3) من المتوقع زيادة هذه النسبة لتغطي 50% في خلال الـ 15 سنة القادمة بسبب التغيرات المحتملة في سوق العمل0
    4) أن الفنيين في المستقبل سيحتاجون إلى مهارات أكثر ، وبالتالي سيكون أحد واجبا تهم تطبيق واستخدام تقنيات عالية 0
    5) 60% من الوظائف الجديدة في القرن 21 تحتاج إلى مهارات لا يمتلكها إلا 20%حالياً 0

    إذن فإن إي برنامج تعليم تقني في إطار مؤسسة تعليمية لابد أن يرتكز على:

    1 - دراسة سوق العمل لاستنباط الاحتياجات الآتية والمستقبلية من حيث:
    - التخصصات 0
    - المهارات والمعارف المطلوبة لذلك التخصص 0
    2 - إعداد فنيين ذوي مهارات ومعارف على مستوى عالي ، تتوافق مع حاجة سوق العمل 0




    ويوضح الشكل كيف تغيرت نسبة العمالة الفنية خلال الخمسين عام الأخيرة(مرجع 1)


    عام2000 عام 1950

    وللتقارب مع سوق العمل وتطوير برامج جديدة لمواكبة سوق العمل والتطور التكنولوجي فإن أي برنامج لابد أن يشمل:
    أ - مجموعة معارف أكاديمية تمثل القاعدة العلمية التي تبني عليها المهارات الوظيفية.
    ب – مجموعة من الموجهات ( مهارات وظيفية) والتي تتغير من مهنة إلي أخرى.
    أسس التقارب مع سوق العمل:

     أعددنا أنفسنا أم لم نفعل، فان السوق العالمية ستفرض معادلاتها علينا وستعيد تشكيل سوق العمل وستهب علينا موجات من التغيير وإعادة الهيكلة لمؤسساتنا الصناعية 0
     إذن ليس أمامنا إلا خيار الاستعداد والتوافق والمرونة فبين ليلة وضحاها تتغير التقنيات ونجد أن خريجونا غير معدين أو غير مسلحين بما يمكنهم من مواجهة التكنولوجيا المستقبلية فسوق العمل أصبح كثير التغير أكثر من أي وقت سابق 0
     في منظومة التعليم التقني لابد أن يكون من الواضح أن ثلاثة محاور لابد أن تكون متكاملة متقاربة لضمان هذه المقاربة و هذه المحاور هي0

    - التعليم التقني و المهني 0
    - التطوير المهني 0
    - التدريب على رأس العمل 0
     التعليم التقني و من خلال ضلعيه الأكاديمي والمهني يؤدي إلي ضمان التناغم والتواصل مع التدريب والتطوير 0
     من أجل ذلك لابد أن يكون المنتج أي البرامج وبالتالي الخريجون متوافقة مع حاجة المجتمع وبالتالي مع سوق العمل 0

    وهنا لابد قبل عملية المراجعة والتخطيط واقتراح وإنشاء برامج جديدة:

    1) أن يكون الفرق واضحا بين الوظيفة والمهنة(Career and Job)،أي الفرق بين مسمى التخرج والمهام الوظيفية 0
    2) أن يكون الفرق واضحا بين المهنة الأكثر نمواً عددياً والمهنة ذات الفرص الأكثر توظيفا 0
    3) التطوير والتدريب والتنمية البشرية هي عملية موائمة بين العاملين والمؤسسة 0
    4) المنافسة في كل من أنظمة التعليم والتدريب هي إما من أجل الأفراد (في التعليم ) أو من أجل المؤسسة (في التدريب والتنمية البشرية) 0
    5) في كل أنظمة التعليم/التدريب أو التنمية البشرية التدريب ليس عملية مطلقة وإنما عملية مهنية متخصصة ذات أهداف محددة تشمل:
     مقابلة حاجة المجتمع من القوى العاملة 0
     زيادة الخيارات أمام الخريج 0
     حافز لزيادة ونمو كل أنواع التعليم 0
    ولفهم طبيعة العلاقة بين كل من التعليم التقني والمهني والقوى العاملة ، نشير هنا إلى بعض الحقائق :
    1) أن معظم الوظائف التقنية تحتاج إلى :
    - قدرة على التعليم المتواصل 0
    - القدرة على حل المشاكل 0
    - القدرة على عرض المشكلات في صورة تقارير.
    2) أن الوظائف التقنية ذات المصدر الأكثر نجاحا هي التي تحتاج إلى أقل ما يمكن من التدريب على رأس العمل 0
    3) 25% فقط من الوظائف الفنية تحتاج إلى شهادة جامعية وبالتالي فإن غالبية الوظائف التقنية تحتاج إلى تعليم تقني أو فني.
    4) أن الشهادة الجامعية ( البكالوريوس ) أو المتوسطة ليست شهادة ضمان بالوظيفة ولكنها مثل تذكرة الطائرة، البعض يلحق بالطائرة والبعض لا يلحق بها.
    5) التخطيط الوظيفي لن يؤدي دائما إلى نهاية واحدة، فكثير من الناس يغيرون وظائفهم في كل الأحوال، ونأتي هنا مرة أخرى إلى الفرق بين المهنة والوظيفة:

    - فالمهنة تعني مجموعة من الوظائف ذات العلاقة، يمكن أن تتغير باستمرار 0
    - أي أنه يمكن تغيـير الوظيفة لكن تغـيير المهنة هو الأصعب، فتغيير المهنة هو أحد علامات اضطراب سوق العمل 0

    أذن أمامنا خيـــــــــــــــــــاران: -

    الأول: أن نترك الظروف تتحكم في مستقبل سوق العمل 0
    الثاني: أن نكون حريصين ونخطط لمهارات ومعارف نشارك بها في قيادة سوق العمل ونؤهل الشباب لمستقبل أفضل 0

    التعليم التقني و قيادة سوق العمل:

    كخطوة أولى في سبيل قيادة سوق العمل بمعنى المشاركة في تنميته ورفده بمهارات عالية هناك عدة خطوات:

    أولاً: الدراسة واستنتاج (استبصار) حاجة السوق:

    استنباط او استنتاج حاجة سوق العمل إلي المهن الجديدة ليست عملية غيبية أو عشوائية وإنما عملية علمية عالية المهنية يتحكم فيها: -
    1) الاتجاهات العامة في الصناعة والاحتياجات الوطنية:
    وهنا تبرز أهمية ما يلي:
    - التخطيط والدراسة التفصيلية لسوق العمل 0
    - مواجهة الحقائق والتعامل معها 0
    2) المهارات والمعارف:
    - مهارات مهنية للإعداد لمهنة محددة 0
    - مهارات شخصية كالقدرة عل حل المشاكل والمبادرة 0











    مخطط الاستبصار المهني
    تجربة كليــــــــة ينبع الصناعيــــــــــــة :

    في إطار التقارب مع الصناعة ومواكبة حاجات سوق العمل في المملكة وطرح أفكار جديدة تساهم في قيادة التعليم التقني وسوق العمل معا كان للكلية تجارب ناجحة رائدة في استحداث تخصصات جديدة ومبتكرة تعتبر رائدة في مجالها0

    الــــــــهدف : كان إنشاء تخصص جديد في مجال تقنية الهندسة الميكانيكية أحد الأمثلة الناجحة و التي نطرحها في هذه الورقة ، وكان الخيــــــــار بين :
    - تبني أحد التخصصات التقليدية 0
    - أو دراســـــة أعمق لتبني تخصص مبتكر 0
    الخطوة الأولــــــــــــى:

    دراسة أولية لسوق العمل من خلال مجموعة من الشركات تم التفاعل معها من خلال زيارات ميدانية متبادلة، وقد تم تقسيم هذه الصناعات إلى قطاعات: (مرجع 7)
    - الصناعات البترولية0
    - الصناعات البتروكيماوية 0
    - الصناعات الغذائية 0
    - شركات الخدمات 0
    - شركات متنوعة 0
    ومن الدراسة الأولية تبين أن وظيفة فني صيانة ميكانيكية متوفرة على نطاق كبير ومرتبط بها مجموعة من الوظائف على مستوى واسع، وفي كل القطاعات بالإضافة إلى الحقائق التالية:

    1) أن نسبة السعوديين في هذه الوظائف محدودة للغاية 0
    2) تتراوح نسبة السعوديين من 3% في شركات الخدمات إلى 15% في بعض شركات البتروكيماويات 0
    3) أنه لإعداد فني صيانة ميكانيكية في الشركات الكبرى هناك نظامان :
    أ - خريجو الثانوية يلتحقوا بمراكز التدريب بالشركة ويكلفوا بأعمال حقيقية بعد حوالي 5 سنوات 0
    ب - خريجو الكليات التقنية ( ميكانيكا ) ويستغرق إعدادهم حوالي 30 شهراً 0
    الخطوة الثانيـــــــة:
    الدراسة الميدانية تمت بين متخصصين من كل من الكلية والصناعة وذلك للخروج بما يلي:
    1) الوصف الوظيفي للمهن المرتبطة بفني الصيانة الميكانيكية في القطاعات المختلفة.
    2) مجموعة المهارات المطلوبة للمهنة 0
    3) مجموعة المعارف المتخصصة المؤهلة للمهنة 0

    ويمكن للشكل التالي أن يوضح هذه العملية التبادلية التي تمت بين الكلية والصناعة والتي تمت من خلال:
    1) زيارات واجتماعات ميدانية 0
    2) استبيان تفصيلي يشمل مجموعة المهارات والمهن المطلوبة لفني الصيانة الميكانيكية
    3) إعداد الخطة الدراسية شاملة مجموعة المناهج والأهداف التدريسية لكل مقرر 0
















    التوصيف الوظيفي و استنباط المهن والمهارات / المعارف
    الاســـــــــتبيان:

    • شمل الاستبيان مجموعة المعارف والمهارات التي ارتأى المتخصصون في الكلية أنها تمثل القاعدة اللازمة لهذا التخصص.
    • الاستبيان يفتح المجال أمام المتخصصين في الصناعة للإضافة والاقتراحات.
    • شمل الاستبيان 122 شركة تغطي كل القطاعات.
    • كانت الاستجابة في حدود 30% ولكنها تمثل كل القطاعات.
    • برغم كون نسبة الاستجابة معقولة فقد قام المتخصصون في الكلية باستكمال بعض البيانات عن طريق الاتصال المباشر مع مؤسسات منتقاة.

    ثالثا: تحليل النتائـــــج:

    لغرض تحليل النتائج والوصول إلي تفاصيل البرنامج فقد خضعت نتائج الدراسة الميدانية والاستبيان للمناقشة والتحليل التفصيلي وفي كل الخطوات فإن العملية في تفاصيلها أي أثناء إعداد المناهج خضعت لمراجعة متواصلة من خلال
    دورتين متداخلتين:
    • إيجاد الأهداف التدريسية والمرتبطة بالمستخدم ( الصناعة )
    • إيجاد التفاصيل / المعارف والمهارات اللازمة لتحقيق الأهداف والمرتبطة بالكلية بالإضافة إلي تفاصيل المناهج و يمكن للشكل التالي أن يوضح الخطوات والترابط بين الدورتين.















    مخطط الدراسة وتحليل النتائج من خلال دورتين متداخلتين

    من الدراسة الميدانية والتفاعل مع الصناعة تبين أن هناك تداخل بين التخصصات الميكانيكية في سوق العمل، مما دفع في اتجاه تأسيس قاعدة معارف و مهارات أكثر اتساعا وكان الهدف من المخطط ألتدريسي مما أفضى إلي تبني نموذج البناء العنقودي للبرنامج.



    العنقود المهنــــــــــــــــــــــي: هو عنقود من المهام الوظيفية والمهارات التقنية المترابطة تحت مظلة تقنية مشتركة.
    وهذا النموذج يسمح في الممارسة بالتنقل أفقيا و عموديا بين المهارات الوظيفية مما يؤدي الى:

    1) إفساح المجال لفرص وظيفية أكبر للخريج، وذلك عن طريق تكوين قاعدة معارف ومهارات أعرض ما يمكن 0
    2) إفساح المجال لتخصصات جديدة تحت مظلة تقنية الهندسة الميكانيكية0



    الخلاصــــــــــــــة :
    - التقارب مع الصناعة والتفاعل مع سوق العمل ومعرفة احتياجاته، وكذلك المشاركة في قيادته، واحد من الواجبات التي يجب أن يضطلع بها التعليم وخاصة التقني وذلك من أجل إثراء سوق العمل وزيادة كفاءة القوى العاملة 0
    - إنعكست تجربة كلية ينبع الصناعية مباشرة على سوق العمل وكذلك على القوى العاملة كما يلي :
     معدل التوظيف لخريجي التخصص من أعلى المعدلات 0
     اندماج الخريجين في الواجبات الوظيفية كانت سرعته من أعلى المعدلات 0
     كان لأثر النجاح في التجربة قيام كليات أخرى بإنشاء تخصص مناظر 0
    - تبدو الحاجة ملحة الآن لإنشاء تخصص الميكاترونيك ، والذي يمكن أن يدخل في نطاق النموذج العنقودي لتقنية الهندسة الميكانيكية 0

    التوصيـــــــــــــــــــــــات :
    - لابد من خلق لجان لتحديث هيكلة التخصصات وتحديد الاحتياجات المستقبلية لتخصصات جديدة 0
    - نشر الوعي المهني في المجتمع ضرورة لضمان إيجابية ردود الأفعال لإنشاء التخصصات المستقبلية 0
    - ضرورة التفاعل المستمر مع سوق العمل لمعرفة الاحتياجات والآثار المتترتبة على اندماج الخريجين في سوق العمل 0
    - نشر الوعي المهني بين طلاب المدارس، بإدخال بعض المقررات التوجيهية 0


    المراجـــــــــــــــــــــــــــــــــع:

    1. Edward F. Holton & James W Trott, Trends Towards a closer integration of Vocational
    education and Human Resource Development. School of Vocational Education
    Louisiana University, 1999.
    2. Hans K Meeder, Policy Directions for Career and Technical Education, US department of Education, Oct 2003
    3. John Mc Masters, Industry-University-Government Roundtable for Enhancing Engineering Education, Summary Overview Oct 2000.
    4. William A. Sederburg, Delivering a Quality Workforce for Knowledge-based Economy. National Governors Association, Workforce Development Policy Forum - Dearborn USA. Nov 2000
    5. Theo Reubsat, Early Identification of skills needs in Europe, University of Flensburg, Deutchland, May 2003.
    6. Accreditation Board for Engineering and Technology, Rules and Regulations, 2004.

    7. تفاصيل استبيان تأسيس تخصص الصيانة الميكانيكية كلية ينبع الصناعية, قسم المناهج.

  2. #2

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اخي الكريم اهنئك على هذا الجهد الذ قدمته في هذه الدراسة المفيدة والتي تسعى الدولة حفظها الله هذه الايام الى تأهيل الشباب السعودي للدخول الى سوق العمل ، فقامت بعمل دروات خاصة بتأهيل طالبي العمل في القطاع الخاص وهذه الدورات دورات في السلوك الوظيفي والمهنيي .. هذا الجانب الذي دائما ماتتكلم عنه الشركات في السعودية والتي ترى انه اكبر عقبة امام الشاب السعودي

    اضافة الى انها ستتولى المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني دورات فنية في مجالات متعددة ابتداء من هذا الصيف ان شاء الله وهذه ستساعد في تقوية الجانب المهاري لديهم ..

    شكرا لك مرة اخرى ولا تنقطع عن المنتدى بمشاركاتك الرائعه

    المهندس فهد رفاعي

  3. #3

     من كبار أعضاء الموقع

    اضغط هنا للدورات الهندسي الصورة الرمزية عوض الحربي


    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    371

    افتراضي

    أحسنت يا د.كساب على هذا الطرح الرائع والبحث الناصح .. وآمل أن يستفيد منه أهل الشأن ..

    ويتم نحويله الى واقع عملي ولو على مراحل قادمة..

    وأهلاً وسهلاً بك سعادة الدكتور في منتدانا منتدى الجميع.. وفرصة طيبة أن نستفيد من أمثالكم...

    وأقترح عليك نشر المنتدى بين طلابكم المعروف عنهم التميز في تخصصاتهم..

  4. #4

    افتراضي

    معلومات متميزة في الطرح و توضيح هام للتعليم التقني و اسلوب بناء المنهاج

  5. #5

    افتراضي

    شكرا دكتور كساب اذا ممكن نسخه من الاستبانه للاطلاع

  6. #6

    افتراضي

    السلام عليكم


    أنا أبغى أتخصص في هندسة الميكاترونيك


    فين رآح يفتح في المملكة العربية السعودية ؟

    وشكراً لك
    للاعلان في اكبر تجمع للمهندسين تفضل من هنا
    http://tkne.net/adss.htm

    للاطلاع على سيرة مؤسس موقع التقنية
    http://www.google.com/profiles/fahadrafai#about

    للبحث عن المواضيع في موقع التقنية
    http://www.tkne.net/vb/archive/index.php/

المواضيع المتشابهه

  1. مجلس الشورى والجامعة التقنية
    بواسطة عوض الحربي في المنتدى نادي كليات التقنية بالسعودية - نادي نشيط
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 15-03-2005, 02:50 PM
  2. التكنولوجيا واصلاح التعليم المصري
    بواسطة adm في المنتدى استراحة التقنية - General Room
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-10-2004, 09:10 PM
  3. التعليم التقني في فلسطين ودوره في تحقيق التنمية
    بواسطة adm في المنتدى استراحة التقنية - General Room
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 30-06-2004, 07:55 PM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

https://fahraf1.com/wp

https://electricstuffs.com