النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: الورقة السابعة والاخيرة : مجلة التقنية و النشر الالكتروني.

  1. #1
    مشرف سابق الصورة الرمزية عمر التومي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    الدولة
    libya ليبيا
    المشاركات
    689

    افتراضي الورقة السابعة والاخيرة : مجلة التقنية و النشر الالكتروني.

    دورات الكهرباء والطاقة الشمسية المقدمة من المدرب المهندس فهد رفاعي:

    🔴• رابط كورس محركات مولدات

    https://www.udemy.com/course/dc-machines/?referralCode=1ED48909B4E899C75F7B

    🔴رابط كورس مولدات الديزل الاحتياطية والطواريء

    https://www.udemy.com/course/backuppower/?referralCode=4FE3F1901CB88565592D

    🔴رابط كورس المحولات

    https://www.udemy.com/course/transformers/?referralCode=9BC4E057DC3155D12900

    🔴• رابط كورس توليد الكهرباء

    https://www.udemy.com/course/electricity-generatin/?referralCode=F21C3555AEB345739B2E

    🔴• رابط كورس اساسيات الخلايا الشمسية

    https://www.udemy.com/course/101pvsolar/?referralCode=A10599DD30023F0B48A9

    🔴رابط كورس الانظمة الشمسية المتصلة بالشبكة

    https://www.udemy.com/course/pvsolar2/?referralCode=5CB93ADBDB342EADC3DF

    🔴• رابط كورس كهرباء المنازل

    https://www.udemy.com/course/homeelectrical/?referralCode=20B83657C140B0460C41

    🔴• رابط كورس التعريف بتخصص الهندسة الكهربائية

    https://www.udemy.com/course/101eleeng/?referralCode=A687E69B7A1908D546EE


    🔴رابط كورس محطات التحويل الكهربائية

    https://www.udemy.com/course/powerplant/?referralCode=DDC59253B2F4F6CD0FBC



    🔴للاشتراك في باقة التسعة كورسات جميعا بسعر مخفض تفضل من هنا

    https://fahraf1.com/products/8fc27d39-b638-4498-b575-ed04e6e67675

    مجلة التقنية و النشر الالكتروني.
    المهندس عمر التومي


    يعتبر مفهوم النشر الالكتروني من المفاهيم الحديثة نسبيا في عالمنا العربي، و قد بدأت هذا المفهوم في الاتساع نتيجة عدة عوامل شجعت على هذا، فزيادة عدد المستخدمين العربي لشبكة الانترنيت، و انخفاض تكلفة و رسوم الشبكة بالنسبة للإفراد، و ازدياد الوعي العام بأهميته كل هذا أدى إلى ارتفاع عدد المستخدمين للشبكة في عالمنا العربي، و ثورة المعلومات والاتصالات التي يشهدها العالم المعاصر كان لها انعكاساتها وتأثيراتها في مؤسسات النشر ، وطبيعة مقتنياتها، والخدمات التي تقدمها، وخاصة، بعد النقلة الكبيرة التي حصل فيها التزاوج بين تقنيات الحواسيب والاتصال بعيدة المدى، وظهور الشبكات المتطورة، والنشر الإلكتروني بآفاقه ومنافذه الواسعة في ظل عصر مجتمع المعلومات. و كان البديهي أن تتجه الكثير من كبريات الصحف و الدوريات التي تصدر باللغة العربية أو المجلات العربية، إلى التعامل ولو نسبيا مع هذا الحدث، في هذه الورقة سوف نتطرق إلى تجربة مجلة التقنية و أفاقها في هذا الصدد، و أيضا، فالمجلات بدأت مطبوعة و أولت أهمية للنشر الالكتروني، و مجلة التقنية بدأت الكترونية و تولي أهمية للطباعة، سنحاول في هذه الورقة الموازنة بين هذه و تلك و أين مجلة التقنية من هذا، آخين في عين الاعتبار كافة العوامل التي تؤثر أو تتحكم في النشر الالكتروني، أو النشر الورقي، و محاولا تسليط الضوء على أنجع الطرق التي يمكن أن تسلكه المجلة، مبينا مزايا النشر الالكتروني و عيوبه، و أيضا نفس الأمر بالنسبة للنشر الورقي من مزايا و عيوب له.

    أولا النشر الالكتروني
    مفهوم النشر الالكتروني
    عبارة عن نص تمت كتابته ومراجعته وتحريره وتوزيعه إلكترونياً، وتمثل أحد مصادر المعلومات التي لا يوجد لها نسخة ورقية بالمعنى المتطور لمفهوم النشر الإلكتروني إذ يتم إدخال بيانات المقالات وتقييمها وتشذيبها وقراءتها إلكترونياً عبر طرفيات الحواسيب، أو باستخدامه.

    عناصر المجلة الإلكترونية
    تقوم فكرة المجلة الإلكترونية على العناصر الآتية

    1. يمكن للمؤلف الذي يقوم بكتابة بحث إعداد نص هذا البحث باستخدام حاسوب فقط و يحتاج إلى وسيلة اتصال بالشبكة معه.
    2. بعد مراجعة البحث يمكن للمؤلف تحويله عبر شبكة الاتصالات إلى النظام الإلكتروني المضيف وبالوقت نفسه الذي انتهى من مراجعته.
    3. في حالة قبول البحث نشره وذلك بتحويله في شكله النهائي من الملف الخاص إلى ملف عام أو أرشيفي لكي يتم إدراجه ضمن المجلة.

    و كل ما سبق يميز المجلة الالكترونية في الآتي :

    1. الكثافة العالية في اختزان البيانات والتوفير في الحيز المكاني بعكس الدوريات الورقية التي تحتاج إلى مساحات أكبر ومكان مهيأ لحفظها فضلاً عن متطلبات الحفظ والصيانة والتجليد.
    2. إمكانية البث السريع للمواد الجديدة وتفاعل القراء والمؤلفين مع محتوياتها بينما تحتاج الدوريات الورقية إلى وقت طويل لإجراءات الشحن، والاستلام والتسجيل، وسواها.
    3. التوفير الكثير في المبالغ التي كانت تصرف على إجراءات التزويد وطلب المطبوعات وأجور النقل وكلفة التجليد وفقدان المطبوعات و غيرها.
    4. تتيح المجلات الإلكترونية المتوافرة على الإنترنيت إمكانية البحث في محتوياتها في الوقت نفسه في حين لا يتوفر هذا في المجلات الورقية.

    و رغم المزايا الواضحة التي تمتاز بها المجلات الالكترونية فان لها عيوب منها:

    1. محدودية القراء مقارنة بالمجلات الورقية أو الصحف الورقية التي لا زالت تلقى إقبالا كبير جدا و بالأخص المتميزة منها.
    2. بعض المشاكل القانونية في عالمنا العربي بالأخص من عدم الاعتراف الكامل بهذا النوع من المجلات، و النظر إليه بشكل أقل من الصحافة المطبوعة.
    3. هنالك عقبات تقنية تتمثل في أن على متصفح المجلة أن يمتلك الوسائل الالكترونية التي تمكنه من تصفحها و هذا لا يعد متوفرا على نحو كبير في عالمنا العربي.
    4. لا زالت الكثير من القراء العرب يفضلون المجلة الورقية و يعتبرونها أكثر راحة في الاستخدام من المجلة الالكترونية التي تقتضي الجلوس أمام الحاسب.
    5. الكثير من الباحثين العرب لا يميلون إلى النشر الالكتروني لأنهم يعتبرونه أقل في الاستشهاد العلمي من النص الورقي.

    و من واقع هذا لجأت الكثير من المؤسسات التي تهتم بالنشر و بالأخص بالمجلات و الدوريات منها إلى الموازنة بين هذا و هذا فجعلت لكل مطبوعة لها نسخة ورقية و الكترونية في ذات الوقت، و من هنا فان الناشرين يضعون أنفسهم في مكان تنافسي أفضل بمقارنتهم بالذين يكتفون بالشكل الإلكتروني وحده، فقط أو الذين يكتفون بالنشر الورقي وحده.


    النشر الورقي
    يعد هذا النمط ، النمط التقليدي من النشر و الذي لا زال يلقى رواجا كبير جدا، و له اعتراف رسمي وقانوني على نحو كبير جدا في كل دول العالم و بالأخص العربي منها، كما انه الرقعة التي ينتشر فيها بين المستخدمين أكثر بكثير من النشر الالكتروني، و قد بدأت المجلات الورقية تأخذ أشكالا متميزة جدا نتيجة التطور الفائق الذي حدث في وسائل النشر، و ما يميز النشر الورقي هو:
    1. الاعتراف الرسمي في كل بلدان العالم و النظرة الرسمية للمجلات التي تصدر بشكل ورقي.
    2. الانتشار الكبير جدا مقارنة بالمجلات الالكترونية.
    3. العائد المادي الذي يساهم في دعم المجلة.
    4. إقبال الكثير من المتخصصين أو غيرهم على النشر في المجلات الورقية يفوق إقبالهم على نفس الأمر في المجلات الالكترونية.
    5. لازالت العديد من الشركات تفضل أن تعلن في المجلة الورقية أكثر من الإعلان في المجلة الالكترونية و هذا يتضح من خلال حجم الإعلان الذي تقوم به الشركات في المجلات الورقية مما يساعد في تمويل المجلة أكثر من غيره.
    و لكن تعرضت المجلات العلمية بشكلها الورقي في الوقت الحاضر إلى متغيرات تتمثل بعجزها الحالي عن الإيفاء بالحاجة الماسة لنشر المعلومات بمواجهة ثلاثة عوامل ضاغطة وهي:

    1. الكلفة: ويبدو ذلك بتضاعف أثمان الورق وازدياد كلفة النشر، وبذلك تزداد أسعار المجلات في الوقت الذي تعاني المكتبات ومراكز المعلومات من تقليص ميزانياتها يقابل ذلك انخفاض مستمر في أثمان الحواسيب وكلف التخزين. و هذا ما يشجع المجلات الالكترونية.
    2. التأخير في النشر: فقد ظهر أن التأخير في النشر عام 1974م كان بمعدل (9.4) شهر بين العلوم المختلفة وتبيّن أيضاً أن مقالة طبية هامة قدمت لخمس مجلات قبل أن تقبل للنشر بتأخير بلغ(21) شهراً وقد حصل أن مجلة Sociomary كانت قد تسلمت 550 مقالة صالحة لنشر بينما لديها إمكانية لنشر (39) منها فقط مع ارتفاع مستمر في كمية ما ينشر.
    3. التشتت: إذ يقدر أن ثلث ما ينشر يقع في المجلات المتخصصة في حين يكون الثلث الثاني في دوريات أكثر اتساعاً، أما الثلث الآخر فينشر في دوريات لا يتوقعها الباحث، وعليه فإن الباحث سيحصر نفسه في ثلث المعلومات خلال متابعته للدوريات المتخصصة.


    أين مجلة التقنية من كل هذا ؟
    اغلب المجلات التي لها الآن صيغة الكترونية قد بدأت بداية غير الكترونية و لكن التحول إلى الصيغة الالكترونية كانت نتيجة حتمية للمتغيرات الجديدة في العالم، و مواكبة للتقدم الحاصل و استجلابا لشريحة تهتم بالنشر الالكتروني، و مجلة التقنية بدأت بداية الكترونية منذ الانطلاقة لعدة أسباب منها :

    1. الافتقاد إلى الممول الأساسي للمجلة.
    2. ضعف التجربة في حينها و الافتقاد إلى الرؤية التي لم تكن موجودة و إنما اكتسبت بمرور الوقت .
    3. النقض الكبير في فريق التحرير جعل المجلة في البداية تظهر و كأنها نشاط إضافي للموقع و لبعض أعضائه لم تكن له هيكليته الواضحة و لا كيانه المستقل.
    4. كون العمل تطوعي و لم تكن له أهداف واضحة يجعل الكثير من الأمور تسير بشكل بطيء نسبيا.
    لكن مع مرور الوقت و نضج التجربة و اتساع الأفق أخذت المجلة تأخذ أبعادا أخرى مختلفة لدي فريق التحرير من اجل المحافظة على استمرارها و تراكم وعي عام بالمجلة وأهميتها ظهرت الحاجة إلى جعل العمل أكثر مؤسساتية من خلال بناء القواعد الأساسية التي توفر هذا المناخ و التخطيط له و منها :

    1. تنظيم عمل فريق التحرير و تقوية تجربة أعضائه بالاحتكاك و المشاركة، و البدء في إعداد ميثاق تنظيمي للمجلة يحدد الأدوار و المهام و ينظم العمل في صورته التي تضمن استمرار المجلة في خط تصاعدي؛ و الاستعداد لإصدار ميثاق تأسيسي.
    2. إجراء دراسات دقيقة عن متطلبات المجلة الورقية و مستلزماتها من خلال الاحتكاك بذوي الخبرة و التفاعل معهم. و المقارنة بينها و بين النشر الالكتروني و اختيار أفضل السبل التي تتيح للمجلة الحضور المرغوب.
    3. تعزيز انتشار المجلة من خلال إجراء دراسات تحدد الكيفية التي تجعل المجلة تحقق الحد الأدنى المطلوب و التفكير في وسائل بديلة و أكثر فاعلية.
    4. إجراء مراجعة شاملة للمجلة من اجل تحديد مواطن الخلل و تحديد أفضل السبل لمعالجتها بما يتوفر حاليا.


    ختاما
    أردت من خلال هذه الورقة المختصر أن أسلط الضوء على عمل مجلة التقنية لا كعضو في فريق التحرير إنما كمتابع للمجلة و مسرتها و أحاول أن ارصد مسيرتها و تحديد أي الخيارات افصل للمجلة، لان المجلة بدأت في صورة الكترونية و الكيفية التي يمكن أن تستفيد منها المجلة في هذه الصورة ، و أيضا الطبيعة الورقية و ما يتطلب هذا من الاستعداد و التجهيز له و إدراك متطلباته و تبعاته، و أنا أتحدث عن هذا أدرك تماما طبيعة الوضع الحالي و ظروف فريق التحرير و غيرها من الأمر التي قد تبدوا عائقا وقتيا، و لكن لان المجلة بدأت من تجربة بسيطة و أخذت بعدا مختلف مع مرور الوقت و نضج التجربة، فلزاما في رأي أن يتم التفكير بشكل جدي في المستقبل على أن لا يستمر النظر للمجلة مجرد مجهود علمي فقط لا غير وان كنت لا اقلل منه أبدا، لان المجلة في الأساس هي مجهود علمي لكن أتحدث هنا عن وسائل الاستمرار، التي أرى أن المجلة تمتلك قسما وافرا منها، و تحتاج إلى عزيز اكبر.

  2. #2
    مشرف سابق الصورة الرمزية محمد عصام الدين
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,936

    افتراضي

    السلام عليكم و رحمه الله و بركاته

    شكرا أخى عمر على الورقه و اسمح لى بالتعقيب ليس بصفتى فرد من اسره التحرير و لكن بإعتبارى شخصا

    عاديا و لكن يستخدم الكمبيوتر و الإنترنت بكثره

    بدايه أتفق معك فيما ذكرته بشأن التطور الذى حدث فى قطاع الإتصالات و الانترنت و الكمبيوتر بصفه عامه

    رغم كونه وصلنا فى العالم العربى و نمى أبطأ كثيرا من الدول الغربيه

    أيضا اتفق معك على زياده المستخدمين العرب خصوصا مع توافر خدمات الانترنت بمواصفات و اسعار معقوله

    و سأضرب مثلا عندنا بمصر فالانترنت و منذ سنوات قليله لم يكن شائعا و كان الدخول اليه يتم نادرا و عن طريق فقط

    ال dial up و لكن ان تتخيل كم البطء و التكلفه العاليه لإستخدامه فلم يكن رائجا و الان أصبحت خدمات كال ADSL

    متوافره و بأسعار و سرعات مقبوله و زاد عدد المشتركين و أيضا تسبب ذلك فى زياده عدد المستخدمين ليس فقط

    لتوافر الخدمه بسعر مقبول و لكن لتوافر خدمات اخرى مثل المواقع الأخباريه و امكانيه قراءه الكثير من المجلات

    هذا بخلاف نمو و ظهور العديد من المواقع و المنتديات التى تقدم خدمات كثيره و ايضا تحميل الملفات من كتب و غيرها

    و اتفق معك فى مزايا النشر الإليكترونى و لو انى اختلف قليلا فى عيوبه

    ففى رأى أن السبب الذى يجعل القراء يفضلون المجلات المطبوعه المتميزه ليس بسبب المجلات الإليكترونيه و لكن بسبب

    عدم وجود مثل هذه المجلات تقريبا و حتى لو وجدت فغالبا ستكون ضعيفه و تفتقر إلى ما يجذب القارىء و يشده و المجلات

    المطبوعه غالبا ما يمتلك أصحابه الخبره و القدرات اللازمه بحكم القدم

    ايضا الوسائل الإليكترونيه و لعلك تقصد هنا جهاز الحاسوب فأنا لا اعتقد انها عقبه لأن الكمبيوتر الان متوافر و بأسعار معقوله

    و أيضا بالنظر إلينا كمجله تقنيه او هندسيه فأعتقد ان غالبيه المهندسن و الطلبه ( الذين هم قراء مثل مجلتنا ) يمتلكون جهاز

    كمبيوتر

    و ربما اتفق معك فى ان التطور و الاستخدام للنشر الإليكترونى لم يتطور بعد بالشكل المطلوب و ان كثير من الأشخاص

    ما زال يفضل الطرق التقليديه ( الورقيه ) و انه حتى الكثير من الشركات لا تولى هذا الجانب إهتمام للأسف و تنشىء

    مواقع و إيميلات فقط لإعتقادها انها بذلك تساير التطور و ستجد ان الكثير من الأفراد و المؤسسات تمتلك ايميل و لكن لن

    يستجيبوا إذا ما قمت بالإتصال بهم عبر البريد !! و فى الكثير لا يجدى سوى المقابله وجها لوجه و بعدها المكالمه

    فى حين ان معظم الشركات العالميه تعى هذا الأمر جيدا و توليه إهتمام كبير و الإيميل هو شيىء كبير و وسيله مضمونه

    للإتصال بها لأى سبب

    نعود مره اخرى للنشر الورقى او التقليدى و اتفق معك فى مميزاته و لى تعقيب بخصوص العائد المادى و الذى يكون فى كثير

    من الحالات ليس بسبب الربح فى ثمن المجله كورق و لكن الربح من عائد الإعلانات فالكثير من المجلات تباع بثمن أقل

    من ثمنها الورقى و يكون الربح من عائدات الإعلانات ( سأعطيك مثالا ايضا هناك مجله او مطبوعه ورقيه كانت

    توزع عندنا مجانا و لها مندوبون يصلون لبيتك لإعطائك إياها و كانت للإعلانات فقط )

    هذا مثال لمجله دعائيه و أيضا الكثير من المجلات تباع عندنا بأسعار رمزيه

    أيضا أريد أن أشدد على الأهميه المتزايده للنشر الإليكترونى فإنه سيمكننا بلوغ نجاح كبير جدا و الوصول للالاف من

    المستخدمين خاصه و انه كما ذكرت المجله مجانيه و لا عوائق و لا شحن و لا طباعه و لا نسخ عائده و لا حدود

    للمعلومه الإليكترونيه .

    و طبيعه العمل التى لا يحتاج فيها الفرد أكثر من جهاز كمبيوتر موصل بالانترنت ليقوم بالعمل المطلوب و هذا هو الوضح

    الحالى لمجلتنا و هذا أيضا مفهوم جديد و اعتقد انه سيتطور فى عاملنا العربى فى السنوات القادمه

    و شكرا

  3. #3
    باحث مشارك في ندوة التقنية الأولى متخصص في شؤون التوثيق و المعلومات
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    9

    افتراضي

    في ختام هذه الندوة التي ختمها المهندس عمر التومي بورقته الرائعة و ما أعجبني فيها هو انه نحى نفسه جانبا كعضو في فريق التحرير و أحد المؤسسين لها، و تحدث هنا كباحث و متابع للمجلة ، و لم يقل أي الخيارات التي سوف تسلك مجلة التقنية ، و كأنه ترك الأمر لما سوف يقرر فريق التحرير بشكل جماعي ، و هذا يعكس الروح الذي يتمتع بها فريق التحرير، و طبيعة القرارات إنما تتخذ بناء على دراسات يقومون بها، فبارك الله في مجهوده و مجهود فريق التحرير، و لي تعقيب على ما ورد في الورقة.

    من واقع الخيارين وهما النشر الالكتروني و النشر الورقي، و المجلة إلى الآن هي مجلة الكترونية، على أي لماذا لا تحافظ مجلة التقنية على كونها مجلة الكترونية ذات حضور على الأرض؟

  4. #4
    كاتب و صحفي مغربي مشارك في ندوة التقنية الأولى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    2

    افتراضي


    أولا اسمحوا لي بتكرير أسفي على الانقطاع الحاصل و عدم تكني من متابعة الندوة نظرا لظروفي الصحة، و قد كان مقررا أن أقوم بنشر الورقة بعنوان العمل عن بعد ضمن فريق واحد، لكن قدر الله و ما شاء فعل و الحمد لله تعالى على كل حال، و عزائي إنكم قدمتم من الورقات ما يفوق ما سوف أقدمه و أن شاء الله تعالى في ندوة أخرى لأننا نريد ندوة مثل هذه مرة أخرى و لا نكتفي بما حصل الآن ، لان الندوة قد نجحت أيما نجاح و قمة النجاح في نظري أن نرى الندوة الثانية لمجلة التقنية .

    ورقة المهندس عمر التومي فيها من الشيء الكثير فتقرير أي الطريقين تتخذ مجلة التقنية لنفسها أو تزاوج بينهما مسالة مهمة جدا في نظري، و لي تعقيب بسيط على ما ورد فيها و هو :

    في رأي إن التوجه لخلق مجلة ناجحة في عالمنا العربي هو شيء صعب بصيغته الالكترونية للأسباب التي ذكر المهندس عمر التومي جزء منها في ورقته، ألا يرى المهندس عمر التومي أن مجلة التقنية يجب أن تسعى للظهور على الأرض كمجلة مطبوعة أولا و لكن لا تتخلى عن الصورة الالكترونية و هذا متاح النجاح؟



    و بارك الله في كل من ساهم و تفاعل و شارك و احتضن هذه السابقة من نوعها على صعيد المنتديات العربية كافة.

  5. #5
    مدير شركة الصدى للتصميم المتولية تصميم و أخراج مجلة التقنية
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    7

    افتراضي

    في البداية احي المهندس عمر التومي على هذه الورقة التي أوضح فيها الخيارات المتاحة أمام المجلة من كلا الصنفين، النشر الالكتروني و النشر الورقي ، و بغض النضر عن أي الطريقين سلكت المجلة وفق ما يقرر فريق التحرير و يراه مناسبا ، فان المجلة تخطوا خطوات مهمة جدا إلى الأمام ، و لي وجهت نظر اسمحوا لي بالإفصاح عنها:

    من وجهت نظري أرى التركيز حاليا عن تطوير المجلة من اجل صدور عدد السابع منها يكون بمثابة قفزة بكل المقاييس، و استثمار ما جاء في الندوة بشكل كامل، من صدور عدد مميز يقنع كل من يقدم إليه، يكون هذا التأخير الحاصل ذو منفعة كبيرة جدا.

    و كنت محظوظا جدا بمتابعتي لفعاليات هذه الندوة الالكترونية التي تعرفت فيها على نخبة من المتخصصين و أضافت إلي أبعادا جديدة .

    لكم مني خالص التحية و التقدير

  6. #6
    رئيس تحرير مجلة المشعل-باحث مشارك في ندوة التقنية الأولى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    5

    افتراضي


    الأخ المهندس عمر التومي
    السادة أعضاء هيئة التحرير الموقرين و الحضور الكريم

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    في البداية احي المهندس عمر التومي على الورقة التي أضافت فعلا منحا جديد في التصور و أكمل معالم الرؤية التي أنا على يقين أن هذه الندوة قد عززت الكثير من الأمور لدى فريق التحرير، و كانت ندوة وورشة عمل و محك لتبادل الآراء بين الجميع، و لم تترك شيء من المادة و نوعها و طبيعتها و سبل تطويرها، إلى الانتشار و الكيفية المثلى لخلق أفضل انتشار على الأرض، إلى آلية التواصل مع الجميع و دور المجلة الذي يجب أن يفوق مجرد نشر المعلومة ، لسلسلة الخطوات الفعالة، و غيرها من الورقات التي غطت الندوة بشكل كبير و حققت نجاحا نسال الله أن يستفيد منه الجميع، و لا أخفيكم أن الندوة تكن فقط لصالح المجلة بل أيضا لصالحنا نحن فقط استفدت على نحو كبير من هذه الندوة ، و كانت الفرصة سعيدة جدا لكي أتعرف على هذا الجمع من المتخصصين في عالمنا العربي. و أرى أن الندوة قد نجحت أيما نجاح و في ختامها تقبلوا بالغ الشكر و التقدير و خالص التحية و الاحترام

  7. #7
    باحث وكاتب صحفي مشارك في ندوة التقنية الأولى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    6

    افتراضي

    المهندس عمر محمد التومي
    السادة أعضاء هيئة التحرير
    السادة الحضور الكرام

    عندما دعيت إلى الندوة لم تكن لدي أي فكرة عن مجلة التقنية لأنه لم يسبق لي أن اطلعت عليها، و مع احتكاكي من خلال الندوة ومتابعتي لكل فعالياتها ، أدركت تماما أن المجلة ليست على الواقع الافتراضي فحس إنما هي موجودة فكرا وروحا و عملا على الأرض و أن لم يكن لها مقر أو ما شابه و أرى هذه أمور سوف تأتي تباعا أن استمرت وتيرة العمل كما هي.

    من خلال المقارنين الذي أجراهما المهندس عمر التومي ، و من واقع تتبعي و تخصصي علمي في مجلة فاني أرى :


    انه من المهم جدا أن يتم الاستعداد بشكل كبير وقدر المستطاع لصدور نسخة مطبوعة من مجلة التقنية ، عندما أقول هذا لا اقصد أن يتم هذا حاليا لأني أرى طبيعة ما هو موجود لكن المهم هو تعيق الإحساس بأهمية هذا الجانب و الاستعداد له قدر المستطاع و لا يعني هذا عدم الحفاظ على الصورة الالكترونية أبدا !

    و أتمنى أن نجتمع معا في ندوة أخرى نسميها ندوة التقنية الثانية و تكون حول تطوير موقع التقنية أيضا بالتزامن مع تطوير مجلة التقنية ، و هذه دعوة أوجهها لكم لكي تقيموا ندوة أخرى حول موقع التقنية ، و أنا أول المشاركين بعد هذا النجاح الكاسح للندوة الأولى التي أقمتموها حول مجلة التقنية

    و لا سعني في نهاية الندوة إلا أن ارفع أحر تحياتي و خالص شكري و امتناني لكل فريق التحرير وأقول لهم سيروا على بركة الله فما حققتموه ليس بالهين و أمامكم الكثير و لديكم الكثير و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

  8. #8
    مشرفة في قسم التقنية الادارية الصورة الرمزية م.وفاء فتحي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    229

    افتراضي

    ها نحن اليوم نختتم فعاليات ندوة التقنية بهذه الورقة المتميزة من اعداد المهندس/ عمر التومي الذي اتحفنا بهذه المشاركة. فكما عودنا دائما على عطائه المستمر للمجلة و ها هو اليوم ابى الا ان يشارك بهذه الورقة, فجزيل الشكر لك م.عمر التومي
    حقيقة اتفق معك فيما ذكرت م.عمر فهناك توجه عام نحو النشر الورقي على الرغم من التسارع الهائل في التكنولوجيا, فلا نستطيع ان ننكر باننا اذا اعجبنا موضوع منشور الكترونيا فاننا نسارع بطباعته على ورق لانه على الرغم من قراءتنا له على الشبكة الالكترونية الا ان تصفحنا له يكون بشكل سريع و اذا اردنا التمعن به اكتر فاننا نحوله الى ورق, سببا اخر وراء التوجه نحو النشر الورقي هو صعوبة اصطحاب الحاسوب معنا في أي مكان بينما يسهل علينا نقل المجلة او الصحف اثناء تجولنا في اي مكان, بالاضافة الى ذلك ان معظم الفئة المستهدفة لدينا اما مهندسين, طلاب, اساتذة جامعات, او موظفين, و جميعهم يقضون اوقاتا لا يستهان بها امام الحاسوب و لكن معظم هذه الاوقات تستغل في انجاز مهام او اعمال اخرى و بالتالي لا يكون هناك استعداد لديهم لقضاء اوقات اخرى على الجهاز لقراءة مجلة كاملة و انما يكتفون بتصفحها سريعا, وهذه بعض الاسباب التي تكمن وراء التوجه نحو النشر الورقي على سبيل الذكر لا الحصر.

    خلاصة القول لكي نجني ثمار كلا من النشر الالكتروني و النشر الورقي, يجب ان تتحول مجلة التقنية الى مجلة مطبوعة مع بقائها الكترونيا, لكي تحقق انتشار اكبرو ولضمان استمراريتها.


    مع خالص تحياتي
    م.وفاء فتحي
    عضو هيئة تحرير مجلة التقنية


    TEAM=Together Each Achieve More

  9. #9
    مشرف سابق الصورة الرمزية م / وليد السيد
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    جمهورية مصر العربية
    المشاركات
    482

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الساده الحضور الكرام

    بعد انتهاء عاصفة النسيم هذه و التي كانت تحمل أهم التوصيات و النصائح كي تستمر مجلتنا التقنية بل و لتصبح مجلة يحتذى بها بعد ذلك ، لا يسعني الا ان أشكر كل من قدم لنا شمعة تضئ لنا طريقنا نحو الهدف الذي نرجوه دائما .

    حقيقة خرجنا بعد هذه الندوة الرائعة بأهداف و نصائح و خبرات تجعلنا نبذل قصارى جهدنا نحو الوصول الى النجاح الكامل ان شاء الله تعالي

    و ختامها مسك و قد ختمها أخي العزيز م / عمر التومي ببحر من التوضيحات و المفاهيم التي تساعدنا في تخطي أى عقبة ان شاء الله تعالى قد تواجهنا في مسيرتنا ، فشكرا جزيلا لك أخي العزيز عمر على هذه الورقة القيمة .

    تحياتي لكم مرة أخرى و نلتقي مجددا في ندوة اخرى ان شاء الله تعالي

    لكم فائق تحياتي
    م / وليد السيد
    عضو هيئة تحرير بمجلة التقنية

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

https://fahraf1.com/wp

https://electricstuffs.com

http://www.tkne.net/vb/announcement.php?f=2