صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: الورقة السادسة : العدد السادس و بعد

  1. #1
    رئيس تحرير مجلة المشعل-باحث مشارك في ندوة التقنية الأولى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    5

    افتراضي الورقة السادسة : العدد السادس و بعد

    الأستاذ عبد الرحمن الملاح
    رئيس تحرير مجلة المشعل

    العدد السادس و بعد
    سوف أتناول إن شاء الله تعالى في هذه الورقة رؤية من اجل خلق إستراتيجية شاملة للمجلة، تبدأ بوضع خطوات انتقالية من اجل الوصول إلى هدف أساسي للمجلة سواء أن كانت إدارية أي الجانب التنظيمي للمجلة أو إعلامية، و الهدف من هذه الرؤية هي تحديد معالم الطريق بشكل كامل، ووضع محطات أساسية لكل مرحلة يتم التوقف عندها من اجل التقييم الشامل و الدقيق لها، لأني رأيت أن فريق التحرير قد حشد كل طاقته للعدد السادس و ما بعده ، و لهذا كان عنوان ورقتي هو " العدد السادس و بعد " و قد آثرت أن يكون العدد السادس بعد هذه المرحلة خطوة انتقالية من حيث التخطيط للمجلة ، و اعتبار هذه الندوة و ما جاء فيها نقطة في بحر عملكم الواسع و اسموا لي أن أضع تجربتي الصحفية في تأسيس مجلة المشعل بين أيديكم من خلال الورقة التي احرص أن تكون موجزة قدر المستطاع، فيا ترى ما هي عناصر تكوين المجلة ناجحة؟ و ما هي مراحل هذه المجلة؟ و هذا ما أحاول أن أجيب عليه.

    عناصر تكوين المجلة

    أولا المجلات العربية ( البيئة )
    المتتبع للساحة العربية في مختلف إصداراتها في من دوريات صحف أو مجلات لا يكون عليه من الصعب استنتاج وجود فراغ كبير جدا في عالمنا العربي لمجلة تخصصها هندسي و تقني، مع وجود عدد كبير من عشاق و متتبعي هذه العلوم ، يوجد الكثير من المجلات العربية أو التي تصدر بالعربية تهتم بالعلوم التقنية أو التكنولوجيا أو الاتصالات بصفة عامة، و كما توجد بعض المجلات غير العربية الإصدار ، لكن هل لا وجود حقيقي لمجلة عربية تهتم بالمجال التقني و الهندسي و هذين التخصصين هما في الحقيقة لا يتباعدان إلا من خلال الاسم فقط ، فيمكن التركيز و استغلال هذه النقطة في خلق مجلة ناجحة بكل معنى الكلمة إن توفرت العوامل بشكل جيد، فكونه لا يوجد منافس هذه ميزة كبيرة تتيح الاستمرار، و بالأخص أن المجلة مجانية إلى الآن، لكن طبعا هذا على أرضية الواقع الافتراضي أي على شبكة الانترنيت، إما مسالة حضور المجلة على ارض الواقع من خلال نسخة مطبوعة فلا يزال يحتاج إلى بعض الوقت و إن كنت سوف أتطرق إليه في مقارنة بين النسخة المطبوعة و الالكترونية و كيفية استغلال الفراغ في هذا و ذلك.


    ثانيا فريق التحرير( الطاقم )
    كما يعلم الجميع أن فريق التحرير، هو طاقم هذه السفينة الذي يحركها و يدفع بها إلى الإمام، و من المهم أن تكون لدي فريق التحرير القدرات العلمية التي تمكنه من متابعة التخصص ، و القدرات الإدارية التي تمكنه من إدارة المجلة و عملها، و هذا أمر مهم جدا، و أحب أن أوضح ما المقصود بالقدرات العلمية، فليس معنى هذا أن طاقم التحرير عليه إعداد مادة المجلة بشكل كامل، لان هذا غير منطقي في الأساس و إلا تحولت المجلة إلى مجمع بحوث، و كم يلزم من فريق التحري أن أرادت المجلة تولي هذا؟ بالتأكيد هذا أمر عسير ولا تقوم أضخم المجلات العالمية ، و اقصد هنا في المجال العلمي و ليس المجلات الأخرى، أو الصحف اليومية التي يمكن أن يعد فريق التحرير القسم الأعظم منها، فشتان بين التخصص العلمي و ما هو موجود في الصحف، لكن فريق التحرير بصفة عامة يكون مسئول عن وصول المادة العلمية التي تنشر في المجلة في ضوء ما تراه المجلة انه يتناسب مع سياستها و طبعا فريق التحرير تكون له مساهمات في المجلة، لكن السؤال هنا ما هو شكل الطاقم الكامل الذي يعمل في معظم المجلات التي تنتهج نفس تخصصكم أو قريب منه، سوف أحاول أن أوفر لكم الصورة بأكبر قدر ممكن من الوضوح في الآتي :

    الطاقم الإداري
    يقوم هذا الفريق بالتنسيق لكل ما يخص المجلة من الناحية الإدارية و التنسيقية بمختلف صورها و عادة ما يتكون من :
    المدير العام
    رئيس التحرير
    سكرتير التحرير
    مسؤول العلاقات العامة
    و أن كانت المجلة تابعة لمؤسسة أو جهة نشر كبيرة فيوجد ما يعرف بمجلس الإدارة الذي يكون في العادة رئيس مجلس الإدارة الشخص الذي يقوم بتمويل المجلة أو جهته الراعية و يتكون مجلس الإدارة من كل الأعضاء السابقين بالإضافة إلى رئيس مجلس الإدارة، و يكون دوره متابع أكثر من تنفيذي.

    أعضاء هيئة التحرير
    أما أعضاء هيئة التحرير فكما هو واضح من عملهم المساهمة في إعداد المادة العلمية و الحصول عليها، و ما هو متعارف عليه من شؤون التحرير المعروفة التي بالتأكيد أصبح لديكم صورة واضحة جدا عنها بعد سنتين من العمل في هذا المجال.

    مندوبي المجلة
    في الغالب المجلات التي تهتم بالتخصصات العلمية و الهندسية يكو لديها أكثر من مندوب في أكثر من دول من اجل التواصل مع مختلف الأحداث و الشخصيات ومتابعة انتشار المجلة في ذلك البلد و المندوب يكون بمثابة ممثل للمجلة ومراسل لها و عضو في هيئة التحرير.


    الهيئة الاستشارية
    في بعض المجلات يكون هنالك هيئة استشارية مهمتها تقديم الدعم العلمي و الاستشاري للمجلة في بعض القضايا التي تشكل على فريق التحرير و في الغالب لا يتعدى عدد أفراد هذه الهيئة أكثر من أربعة أشخاص من ذو تخصصات أكاديمية دقيقة جدا.

    مجلة التقنية وما سبق
    كما رأيت أن مجلة التقنية تمتلك هيئة تحرير و في ذات الوقت تمتلك هيئة إدارية و هذا دليل قوي جدا على فهم عميق للعمل، و ذلك من خلال عانية رئيس التحرير المهندس فهد الرفاعي و شخص المهندس عمر التومي نائب رئيس التحرير ، و قد أوضح الإخوة أن هنالك حاجة لزيادة عد الفريق أتمنى أن يحدث هذا بما يسمح بتوسيع الأدوار وفق ما تراه المجلة في صالحها لكن البنية الحالية جيدة ، و تحتاج إلى تدعيم أفضل بقدرات جيدة من خلال التوجه السابق الذي طرحته فهو المعمول به في معظم المجلات العالمية وطبعا لم أشأ أن ادخل في التفاصيل فأهل مكة أدرى بشعابها كما يقال. لكن التوسع يكون في نفس الاتجاه.

    الحصول على المادة العلمية
    لا يخفى على سيادتكم أن المادة هي عصب المجلة و ما أدهشني في الحقيقة أننا في المجلات ننفق على المادة العلمية الشيء الكثير، و مجلة التقنية استطاعت من غير داعم حقيقي أن توفر مادة بشكل جيد جدا، لا أريد الخوض في طبيعتها أو ما تطرق إليه الإخوة لكن كحكم عام فقد استطاعت المجلة أن توفر ما يوفر لها استمرارها و ليس هذا فحسب بل أيضا استطاعت أن ترقى بالمجلة في مراحل ، وهذا يبدوا جليا، من خلال متابعة الأعداد الصادرة عن المجلة ، لكن هنا أحب ا ن أبين شيء مهم ، في المجلات العلمية أو غيرها كيف يتم الحصول على المادة التي تشكل أساس المجلة، يكون ذلك كالآتي :

    كتاب قارين
    و هم فريق التحرير الذي يساهم بقدر من المادة العلمية، فيتحول إلى ما يشبه الباحث في مجال تخصصه أو قريب منه ، كالإعلامي الذي يقوم بإعداد مادة علمية عن مرض أو موضوع علمي معين، و ما يميز فريق التحرير في مجلة التقنية أنهم في الغالب مهندسين و متخصصين ولهم دراسة و خبرة جيدة سوف تزداد مع مرور الوقت و اتساع دائرة الاحتكاك.



    ثانيا كتاب غير قارين
    و هم ليسوا من فريق التحرير لكنهم متعاونين مع فريق التحرير أو مع المجلة عن طريق فريق التحرير، و عن طريق عضو فريق التحرير يتم الحصول على المادة العلمية التي تشكل عصب المجلة و تكن في ضوء سياستها.

    المندوبين
    المندوب هو عضو فريق تحرير غير متواجد في المقر الرئيسي للمجلة و لكن محل إقامته في بلد آخر، و يقوم بنفس المهام التي يقوم بها عضو فريق التحرير وله دور بارز جدا في عمل المجلة وتواصلها وحضورها في ذلك البلد.

    أين مجلة التقنية من هذا؟
    من خلال حديثي مع المهندس عمر التومي كان سؤالي الأول له، كيف تحصلون على المادة العلمية ؟ فكانت إجابته مذهلة جدا لي عندما قال : عن طريق فريق التحرير أولا و بعض المشرفين معنا في الموقع ثانيا و عن طريق ما يصل إلى مجلة التقنية من مادة عن طريق بريدها ثانيا ، و أخيرا عن طريق الاتصال المباشر بمن نعرف من الكتاب أو المتخصصين، طبعا هذا ينطبق نصا على ما ذكرت، فقط أنا حددت آلية و لكن وجدتها مطبقة على نحو جيد في مجلة التقنية، و هذا مما لا شك فيه انه يوضح مقدار الخبرة التي وصلت إليه مجلة التقنية، بالتأكيد هنالك متاعب و هنالك مشاكل في هذا الجانب لكن كونوا على يقين أننا في مجلات على ارض الواقع لها مكاتب ومندوبين و تواجد وممولين أيضا و رعاة نعاني أكثر من الذي تعانون منه انتم في مادة هي أكثر توفرا من المادة التي تنشر في مجلات عربية كثيرة .

    التواجد على الأرض
    كل المجلات العربية التي تصدر لها تواجد على الأرض من خلال مقر و ترخيص و غيره من الإجراءات الرسمية التي توفر مشروعية العمل لها في ضوء الدولة التي تحضن المقر الرئيسي، و لان مجلة التقنية نشأت عن موقع التقنية الذي يتبنى بيئة العمل الافتراضي و الذي لا يحتاج إلى ترخيص أو مقر أو ما شابه فان هذا وفر بيئة عمل و احتضان ممتاز للمجلة، لكن السؤال الذي اطرحه هو هل هنالك تفكير في إنشاء مقر رئيسي للمجلة؟ لا أريد الخوض في التفاصيل فهذه تهم فريق التحرير و الإدارة فيه، أين سوف يكون ؟ و ما شكل تواجده؟ و ما إلى آخر الأمر فهذا أمر متروك لكم لكي تحددوه حسب ما تسمح به الظروف، لكن الذي لا يختلف عليه اثنان أن وجود مقر للمجلة ولو مؤقت هو أمر أصبح ضروري للمجلة ! لأنه يوفر نوعا من الرسمية لها و التي تحتاجها في التعامل، في مختلف أمورها، كما أن النظرة إليه سوف تكون أكثر ايجابية وموضوعية من خلال المقر.

    الميثاق التأسيسي
    كل مؤسسة أو كيان جماعي له ميثاق تأسيس هو بمثابة عقد شراكة و قانون جماعي يترابط به المؤسسين للمجلة ، و توضح فيه السياسة العامة للمجلة، ويكون الدستور الدائم للعمل و توزيع المهام ، ويجري تداوله و توقيعه من قبل الأفراد المؤسسين للمجلة، و يكون ملزما قانونيا و أخلاقيا لكل الفريق ويعطي المجلة الصفة الرسمية لأعضائها، و عن طريق يمكن استخراج اعتراف رسمي به من خلال تقديمه للجهات المختصة ، و هنا يجب التفرقة بين أمرين هما :

    الصورة القانونية
    و الذي يكون هي بمثابة الإعلان الرسمي لصدور المجلة، من خلال محضر في صيغة قانونية مصدق عليه في جهة رسمية كشاهد عدل بين فريق المجلة، و يعلن فيه الأفراد المؤسسين للمجلة انتماءه لهذا الكيان، و التزامهم بالعمل ضمه في أي صورة يراه الجميع تناسبه،.
    الميثاق التأسيسي
    أما الميثاق التأسيسي فهو بمثابة نظام العمل الداخلي الذي يحدد دور كل فرد ولا يرتبط الأمر بأشخاص بقر ما يرتبط بمهام ووظائف فهذين أمرين مهمين جدا للمجلة لكي تأخذ منحا مختلف عن مجرد عمل تطوعي لا يدرى هدفه أو لا يأخذ جانبا من الرسمية الملزمة لأفرادها بالعمل وفق معايير، و قد رأيت بشكل واضح انه نالك جدية كبيرة جدا في العمل ضمن المجلة فأرى أن تكتمل الصورة و يوضع هذا الأمر قيد الدراسة بشكل كبير جدا و هو ليس بالأمر الصعب لكنه أمر مهم وبالغ الأهمية .

    أين مجلة التقنية من هذا؟
    من خلال المشاركات التي قرأتها علمت أن هنالك ما يشبه القانون أو الدستور الذي يعمل الفريق على تكوينه و هذه نقطة مهمة جدا، وخطوة بالغة التأثير في عمل المجلة و تطويرها، لكن أين المحضر التأسيسي من كل هذا؟

    المراحل الانتقالية
    من سنن الله في خلقه أن كل شيء يحتاج إلى مراحل، و المجلة لا تخرج عن هذا القانون، وان شئنا أن نضع ما يشبه المراحل الانتقالية للمجلة فقد مرت بالاتي :

    مرحلة التأسيس في بيئة العمل الافتراضي
    و تشمل هذه المرحلة المراحل الآتية:
    المرحلة الأولى
    التفكير في إنشاء مجلة و تحديد صورة مبسطة لها وتكوين فريق عمل مصغر و العمل على إصدار العدد الأول وقد بدأت من فترة الإعداد إلى أن صدر العدد الأول

    المرحلة الثانية
    أرى أنها تبدأ بصدور العدد الثاني إلى العدد الرابع و تم فيها تحسين عمل الفريق و تطوير المجلة في صورتها الأولية و العمل على خلق انتشار اكبر للمجلة، و التواصل مع عدد من الأفراد و غيرها من الأمور التي طورت مجلة التقنية.

    المرحلة الثالثة
    و تشمل التطوير الكبير الذي لاحظته من خلال نوع المادة في العدد الخامس و عدد أفراد فريق التحرير و عدد المشاركين في المجلة ، و أيضا تشمل تولى مؤسسة الصدى عملية التصميم و الدعم الفنية للمجلة، و اعلم يقينا أن هنالك عدد كبيرة من الدراسات التي تجري الآن من اجل تطوير المجلة إلى حد كبير. ويمكن تحديد بداية هذه المرحلة كما ذكرت بصدور العدد الخامس إلى الآن .

    مرحلة تأسيس المجلة في بيئة العمل الواقعي
    هذه المرحلة لا اعرف حقيقة متى سوف تنطلق لكن افترض أنها لم تعد بعيدة جدا، و في العادة فان مقومات هذه المرحلة من اجل انطلاقها تشمل الآتي:
    مقر رئيسي للمجلة
    فريق تحرير لديه خبرة جيدة
    رصيد تستند إليه المجلة
    و هذه العناصر كلها متوفر في المجلة باستثناء المقر طبعا اعلم يقينا أن المجلة لا زالت تحتاج إلى المزيد من الخبرة لكن إن استمرت و هي قادرة على الاستمرار بفعل نشاط فريقها فانه ليس من الصعب تواجد ممول يقوم بتمويل المجلة إن رأى فيها ما يشجعه، و هنا لا اقصد أن تكون المجلة مطبوعة أو ذات مصدر مفتوح فالأمر في كل الأحوال عائد إلى فريق التحرير و ما يختاره لكن :

    أن كانت المجلة ذات مصدر مفتوح بمعنى أنها مجانية فهذا يعني إقبال كبير جدا ويجب أن تبقى في الصورة الالكترونية، لان هذا يوفر لها مصاريف كبيرة جدا وبالتأكيد فلا يعقل أن تطبع مجلة وتوزع مجانا، و هنا يكون العائد الأساسي لتمويل المجلة هو الإعلانات و التي سوف تضمن استمرار المجلة بقدر توفر و انتشارها على الأرض بمئات آلاف النسخ

    الأمر الثاني أن تكون مطبوعة و هذا يعني الدخول في مصاريف الطباعة و تكاليف الشحن و تعقيدات الاذونات الرسمية ، و ما إلى ذلك من أمور ترهق كاهل الممول في البداية ، لكن بالتأكيد المجلة أن استطاعت أن تحافظ على تنوع كبير وجذب للقارئ و المتخصص فهذا يعني انتشار كبيرة جدا و توسع في النشاط و إعلانات ممولة و ما إلي آخره مما يغطي المصاريف و زيادة أيضا.

    التميز في مجلة التقنية
    الكثير من المجلات العربية التي تصدر تقوم على رعايتها مؤسسات لها تاريخ في مجال النشر، لكن تخصص هذه المجلات ليس ضمن تخصص مجلة التقنية، و هنا يكمن مصدر النجاح للمجلة، الذي يجب أن تحافظ عليه و تعمل على تطويره و تحسينه و زيادة أفاق انتشار المجلة ، و توسيع رقعتها فهي فعلا فكرة أكثر من رائعة و أنا كرئيس تحرير لمجلة أقول لكم لقد حققتم ما عجز الكثير عن تحقيقه و أنجزتم من غير ممول من يصرف عليه مئات الألوف، فيكف أن وجد تمويل لكم أراهن أني سوف أرى مجلة التقنية تنافس الكبار في سماء الكلمة وفضاء النشر و هذا ليس مجاملة أبدا أو من باب رفع المعنويات ، و إن كنت حريص جدا على هذا لكن الحق أحق أن يقال، و ختاما حي الله جهودكم وبارك لنا في مجهودكم و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  2. #2
    مشرف سابق الصورة الرمزية محمد عصام الدين
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,936

    افتراضي

    السلام عليكم و رحمه الله و بركاته

    أحب فى البدايه الترحيب بالأستاذ عبد الرحمن الملاح رئيس تحرير مجلة المشعل

    و شكره على المساهمه معنا و على هذه الورقه الهامه جدا و وضع تجربته هنا لنستفيد منها

    و ملاحظات جيده و نعمل على الكثير منها بالفعل

    و لى تعقيب لو تسمح لى

    بصفتكم رئيس تحرير مجله اريد أن أسأل عن موضوع هام جدا و هو حقوق النشر والطبع

    ما هى حقوق النشر مثلا لمجله التقنيه أو بمعنى أدق هل معنى أن المجله على الانترنت أنه لا حقوق للنشر لها ؟

    هل ينبغى ان يكون لها مقر رئيسى على الأرض ليكون لها مثل هذا الحق ؟ و أيضا هذا السؤال من جانين أى

    الحقوق التى لنا و التى علينا فى ظل الوضع الحالى ؟

    بالنسبه للترجمه ما حكمها فى ظل قوانين النشر ؟

    و هل هذه الحقوق تختلف من بلد لاخر بمعنى لو كان للمجله مقر فهل ذه الحقوق ستختلف بقوانين دوله المقر

    ام ان هناك ميثاق معين او ما شابه ؟

  3. #3

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    سعادة الأستاذ عبد الرحمن الملاح المحترم
    الاخوة الحضور

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تحياتي لك استاذي العزيز عبدالرحمن .. وتقبل فائق تقديري لما قدمتم في هذه الورقة (الضخمة) بمعنى الكلمة .. لسبب انها تنفع لأي مجلة .. سواء تقنية او علمية او أخرى .. وكانت شاملة ووافيه لا سيما الجانب القانوني الذي فعلياً تفتقده مجلة التقنية لاسباب كلنا يعرفها .. منها قصر في الدعم الفني والمادي .. في حين ان المجلة تملك طاقم عمل وهذا ليس بقليل .. الا انها تفتقد للنظرة الرسمية .. اعني دائما نطمح لان تكون المجلة ذات طابع رسمي بادارتها واعضاء تحريرها ولكن هذا لشي اجده صعب ولكنه قد يكون ليس مستحيلاً في حال من وجدنا من يقدر ما يتم تقديمه .. ويجب ان يكون لديه نظرة تقنية واهتمام بالتقنية ومستقبل التقنية في العالم العربي .. وكما قلت في مداخلة سابقة .. قل ما نجد المهتمين بالتقنية من الادارات في الشركات والمؤسسات العربية ..

    سيدي الكريم .. ماهي نصائحك لكسب تأييد او دعم جهة معينة تساهم في رفع جزء من هذا الحمل (مادياً و فنياً) عن كاهل طاقم الفريق

    تحياتي للجميع
    فهد الرفاعي

  4. #4
    مشرف سابق الصورة الرمزية م / وليد السيد
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    جمهورية مصر العربية
    المشاركات
    482

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    سعادة الأستاذ عبد الرحمن الملاح المحترم
    رئيس تحرير مجلة المشعل

    تحية طيبة و بعد

    اولا أود أن أرحب بكم معنا في ندوة التقنية الأولي و تواجدكم أسعدنا كثيرا

    ثانيا اود أن اشكر سيادتكم على هذا التمثيل الرائع و التوضيح التفصيلي لما يجب أن تكون عليه مجلة التقنية أو أى مجلة أخري ، و فعلا سنستفيد كثيرا من كل النقاط التي قمتم بذكرها في ورقة العمل هذه ...

    لي استفسار بسيط و هو حول نقطة الهيئة الاستشارية ، و خصيصا ما ذكرته سيادتكم حول التخصصات الأكاديمية ، ما هي التخصصات الأكاديمية الدقيقة التي يمكن أن تمثل هذه الهيئة ؟ أرجو التوضيح أكثر ...

    اما حول التفكير في انشاء مقر رئيسي للمجلة فهذا سيكون له ترتيبات أخرى سيتم مناقشتها في اجتماعات هيئة تحرير المجلة المقبلة ان شاء الله ، و أنتظر اجابة سيادتكم على اسئلة و استفسارات أخي م / محمد عصام الدين حول هذه النقطة ...

    تقبل خالص تحياتي و أهلا بكم من جديد بيننا .
    م / وليد السيد
    عضو هيئة تحرير مجلة التقنية

  5. #5
    رئيس تحرير مجلة المشعل-باحث مشارك في ندوة التقنية الأولى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    5

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الإخوة الحضور
    السادة أعضاء هيئة التحرير الموقرون
    تحية إليكم مني جميعا و اسعد الله أوقاتكم و سعيد بتلقي سيل الأسئلة هذه الذي يؤكد مدى الحرص الذي تولونه لتفعيل النقاش و أحب أن أجيب بما تيسر لي عن ما ورد.

    أولا بخصوص حقوق النشر ارغب أن أوضح مفهومها، حق النشر في المجلات لا يعني حرية تداول المادة في الصورة التي نشرت من قبل الجهة التي تولت عملية النشر مثلا عندما تقوم مجلة التقنية بنشر مقال للدكتور على الهاشمي فإننا نقول أن ملكية المقال في حينه و بصيغته تابع للمجلة و هذا يتبعه حق الإشارة إلى المصدر في حين الاستدلال أو الأخذ منه، هذا فيما يخص المقالات العلمية أما الصور أو ما شابه فان التقت من قبل المجلة أو عضو أو عنصر تباع لها فانه ليس لأحد الحق في التصرف بهذه الصور إلا بإذن رسمي من المجلة و هنا الفارق بين المثالين فالأول للكاتب الحق في نشر مقاله في مجلة آخر إلا إذا نشر بمبلغ معين يعني أن المقال مدفوع الأجر و كافة الحقول الفكرية و الملكية تعود للمجلة أما أن نشر المقال أو البحث و لم يكن مدفوع فهنا الحقول الملكية تعود للمجلة في حينها ووقتها فقط و للكتاب الحق في نشرها في أي مكان يشاء ، بمعنى أن كان المقال خصص للمجلة و هو مدفوع الأجر فللمجلة كافة الحقول الفكرية و المادية إما أن نشر كنظرية علمية مثلا فان للمجلة الحقوق المادية فقط في حنينها و للكاتب الحقوق الفكرية بعدها في نظريته، أما كون المجلة على الانترنيت فلا حقوق لها طباع أخي العزيز لا و لها حقوق فكرية و ملكية كاملة ، فالمجلة جهة اعتبارية و علمية و لكن إلا الآن لا تتمته باعتراف قانوني و بالتالي يكون من الصعب إثبات الملكية الفكرية للمجلة لعدم وجود ما يدل على هذا و هو المقر الرسمي و التصريح بمزاولة العمل، و للأسف في عالمنا العربي طبعا هنالك فوضى في الحقوق الفكرية حتى المطبوعة فكيف بغيرها ، و بالأخص غير المطبوعة ، و هذا ما يجعل الكثير من المؤسسات التي تتعامل مع عالم الكلمة و الطباعة لا تميل كثير إلى التعامل مع النص الالكتروني إلا في نطاق ضيق. و هذا ما جعلني أركز على مسالة إنشاء مقر للمجلة. و في العموم فالحقوق الفكرية تنظمها قوانين و أعراف دولية قبل أي شيء بالإضافة إلى القوانين المحلية التي تتباين إلى حد ما في الدول العربية.

    الأخ العزيز المهندس فهد الرفاعي الموقر حفظه الله تعالى اسمحي لي بشرح جملة من الأمور مستقاة من واقع تجربتي في هذا المجال و حين أسست مجلة المشعل لعل فيها ما يفيد،
    أولا لي ممول لن ينظر إلى الطابع الإنساني أو التقني أو يكون عمله خيريا و أنا هنا أتحدث بكل صراحة لان ما يهمه هو الكسب أو المقابل الذي سوف تقدمه المجلة له حين يقوم بدعمها و طبعا هذا الكسب تختلف صوره من صورة إلى أخرى فلا يشترط أن يكون ماديا بحثا أو له عوائد لحظية، وسوف ينظر إلى الآتي :
    فكرة المجلة في الأساس لان عالمنا العربي كثيرة هي المجلات به.
    من يعمل في مجلة التقنية من شخصيات و ما هو مستواها وخبرتها لكي يقتنع بالفكرة.
    مدى حضور المجلة و ما تقدمه و مستوى هذا التقديم أي مستوى و طبيعة المادة.
    مدى انتشار المجلة على الأرض بلغة الأرقام التحميل بالآلاف أو النسخ المطبوعة التي توزع بالآلاف.
    فهذه هي العوامل التي تشجع أي مستثمر في عالمنا العربي وما أكثرهم فهالك الكثير من الذين يبحثون عن فرص استثمارية في أي شيء المهم أن يكون له مردود ، و هنا يأتي دور فريق التحرير آن يوازن بين القيمة العلمية و التقنية للمجلة و بين الانتشار على الأرض وما يتطلبه هذا من توسع في التخصص ذاته و هذا ما تحدث عنه الكثير من المداخلين بارك الله فيهم. فان استطاع فريق التحرير و هو فعلا يخطو خطوات جبارة على نحو كبير في هذا الاتجاه فتق أن هنالك الكثير من الجهات التي سوف تسعى إليكم و لستم من سوف يسعى إليها ، لكن المهم أن تكونوا على استعداد لهذا اليوم الذي أراه قريبا، و خلاصة القول أني انصح بالاتي:

    1- انتشار جيد على الأرض بتعزيز و تنفيذ ما جاء في التوصيات للمهندس على الدالي فلم يترك شيء إلا تحدث عنه في هذا الجانب و موقع التقنية يزوره الآلاف يوميا فلا يعقل أن لا تحمل المجلة منه بشكل كبير أيضا أكثر من غيره.
    2- تعزيز نوع وطبيعة المادة المنشورة في المجلة من خلال تعزيز الاتصال بالكتاب و تكوين القائمة و تطبيق ما جاء في ورقة الدكتور محمد عمار و غيرها من توسيع دائرة الناشطين في مجلة التقنية ( فريق التحرير)
    3- تطوير التصميم في المجلة و لديكم مؤسسة لها رغبة في تقديم كل ما لديها و هي مؤسسة الصدى.
    4- تطوير الهيكلية الإدارية للمجلة و تطبيق الدستور الذي تحدثتم عنه و تنظيم العمل الداخلي لكم.
    5- القيام بدراسة جدوى للمجلة بغض النظر على طبيعة المجلة في كونها مطبوعة أم لا و إعداد دراسات مفصلة عن المجلة لكي تقدموها لمن ترغبون في أن يقوم بدعمكم

    و من خلال اطلاعي على الندوة ومعرفتي القصيرة بالمجلة و الحوار الكثير الذي يدور بيني وبين المهندس عمر و المداولات التي تحدث هنا فأنكم تملكون الكثير من هذه المقومات و تحتاجون لتعزيزها فقط وهذا ما يميز المجلة كمشروع تجاري عن غيرها طبعا في نظرة من يردي دعم المجلة.

    و في الختام أكرر لكم شكري و اشد على أيديكم فيما تقومون به و أنا على تواصل دائما معكم حتى بعد الندوة لنرى ما يمكن أن نقوم به معا في العديد من الجوانب سواء الدعم أو غيره و لكن المهم كما قلت أن تكونوا انتم مستعدون لهذا و فعلا انتم كذلك مع بعض التحسينات تقبلوا خالص محبتي و وفقكم الله جميعا.

  6. #6
    باحث مشارك في ندوة التقنية الأولى متخصص في شؤون التوثيق و المعلومات
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    9

    افتراضي

    في البداية احي الأستاذ عبد الرحمن الملاح على هذه الرؤية البعيدة الأفق فعلا نصا و روحا و أرى أنها أضافت تقلا أخر للمجلة و الندوة و قد أعجبني فعلا التسلسل الرائع في الطرح لورقتك و أيضا التركيز على جانب مهم جدا و كما ذكر الإخوة أنها تصلح كبرنامج عمل للمجلة و لأي مجلة أخرى.

    و ما شدني فيها هو تلمسك الشديد من خلال تجربتك في تأسيس مجلة المشعل إلى ما تفتقده مجلة التقنية بشكل مهم جدا و عاجل، وأنا اتفق مع ما ورد في ردك على ان هنالك من يمول و هم كثر لكن يجب أن تصل المجلة إلى مرحلة من النضج تستطيع أن تثبت فيها للجميع إنها قادرة على النجاح لأنها أثبتت ذلك فعلا .

    و كنت أتساءل من نظم و رعي و تفاعل و احتضن هذه الندوة بهذه الطريقة الفريدة الجميلة و المرتبة ألا يستطيع أن يقيم مجلة ناجحة على الأرض فعلا ؟! الإجابة بالتأكيد نعم ان امتلك الرؤية الإصرار،

    و لكم مني جزيلا الشكر ووفق الله مساعيكم

  7. #7
    مدير شركة الصدى للتصميم المتولية تصميم و أخراج مجلة التقنية
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    7

    افتراضي

    ما ذكره الأستاذ عبد الرحمن الملاح هو غاية في الدقة و لك مني خالص التحية على هذه الورقة الدقيقة في الطرح و الشاملة في المضمون و التي غطت جزء مهم جدا و فعال من ما تحتاجه مجلة التقنية.

    و أحب أن اكرر ما ذكره الأستاذ عبد الرحمن أن من لديه العزيمة على إنشاء مجلة مثل هذه بالتأكيد سوف يصل إلى ما هو اكبر ، لكن المهم أن يكون مستعدا لذلك اليوم و أن لا ينتظر قدومه لكي يستعد له بل علي المجلة أن تحضر نفسها و كأني به أراه قريبا،

    و تقبلوا أجمل تحياتي

  8. #8
    المدير التنفيذي لمركز الأفق لتقنيات الإعلام
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    6

    افتراضي

    في الحقيقة رأيت الندوة و لم تترك شيء إلا غطته و لا فكرة إلا تطرقت إليه بالشرح و التفصيل و الأخوة في هيئة التحرير كانت أسئلتهم و تفاعلهم ينمو على رغبة فعالة وقوية، و لكن كما يعلم الجميع أن النوايا الحسنة وحدها لا تكفي! لكن السؤال هنا أين مجلة التقنية من كل ما ذكره الأستاذ عبد الرحمن الملاح؟

    الإجابة في رأي مجلة التقنية تمتلك نواة فريق لا بل فريق ينقص بعض العدد فقط و يكون فريق بكل ما في الكلمة من معنى، المجلة تمتلك حضور جيد يحتاج إلى تعزيز لكي يكون هنالك أرقام تستدل بها، المجلة تمتلك خبرة و تجربة تمتد لسنتين ، المجلة لها فني ممثل في التصميم من قبل مؤسسة الصدى، المجلة تمتلك أقلام جيدة و رؤية إدارية جيدة، المجلة تمتلك دراسات حسب ما علمت به يقومون بها على ارض الواقع، و فوق هذا كله المجلة تمتلك روح المبادرة بشكل كبيرة و جريء جدا لان من يعمل بها هم شباب و هذا ما يميز الفريق فعلا

    ماذا يالحالي فقط الحالي فقط و تقويته، الاستعداد كما ذكر الإخوة و إدراك أن المجلة قد وصلت مفترق طرق و يجب أن تكون لا أن لا تكون،

    سدد الله خطاكم

  9. #9
    مشرف سابق الصورة الرمزية عمر التومي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    الدولة
    libya ليبيا
    المشاركات
    689

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الاستاذ الفاضل عبد الرحمن الملاح رئيس تحرير مجلة المشعل

    تحية طيبة و بعد

    لكم كنت سعيد جدا بقراءة ورقة اكثر من مرة متتالية فهي بحق ورقة فيه من الاهمية الكثير و لي تعقيبات بسيطة على ما ذكرت بخصوص التأسيس

    عمليا ارى ان الامور تاتي متعاقبة ووفق لتطور الاحداث و النضج ياتي مع الوقت، و هو قائم في مجلة التقنية فعندما اسسنا المجلة اول مرة كانت التفكير في ابسط صوره و ربما هذا ما وفر بقاؤها تم اخذت الفكرة تتبلور و تاخذ منحا مخلف اكثر تطورا كلما اقتضته المصلحة و الظرف و فعلا سوف نعمل على اصدار قانون تاسيسي للمجلة و ايضا نستعد من خلال جملة من الابحاث و الدراسات التي تخطط بشكل ادق للغد و كل متطلباته و اتفق معك بشكل كامل في ان ما يهم المستثمر هو ما سوف تقدمه المجلة و نضع هذا في عين الاعتبار و لكن و نحن ما يهمنا حاليا هو ان يكون للمجلة حضور و تواجد لكي لا نكون الطرف الاضعف و ارى كما يرى الاخوة ان المجلة قد بلغت مستوى جيد من النضج فعلا و يجب استغلال هذا بشكل جيد و هو ما نعمل عليه

    تقبل خالص تقديري و احترامي

  10. #10

    افتراضي

    كم يسعدني ان يتفضل الاستاذ الفاضل عبد الرحمن الملاح بالمشاركه في ندوتنا المتواضعه, وان يضيف الينا ابعاد تجربته في ان شاء ونهوض مجله المشعل, وان شاء الله تكون مشعل لفريق التحرير في النهوض بمجله التقنيه

    استاذي الفاضل اسمحي لي ان اؤكد علي احدي النقط المهمه والتي في اعتقادي الخاص ومن خلال تجربه شخصيه سابقه ان اؤكد بشده علي اهميتها وضروريتها الي اقصي حد, وهي الوثيقه التاسيسه لمجله التقنيه, فالخطأ الذي نقع دائما فيه حين نشرع في اداء او المشاركه في اي عمل تطوعي هو تجاهلا اداه التوثيق ووضع الخطط والسياسات العامه في شكل موثق فيما يشبه الدستور من اجل تحديد معالم الطريق الثابت ومن اين والي اين سوف نسير... وهذا وان كان امر لابد منه فضرورته تأتي من كون استمراريه اي مشروع او عمل-خصوصا التطوعي منها- يجب ان تكون مستقله تماما عن الافراد المؤسسين... فلا يعقل ان تكون خطه العمل الاساسيه او دستور العمل محل عقل صاحب الفكره او المنشأ لهذا المشروع وعرضه للتغير والتبدل بين يوم وليله لمجرد نسيان بعض بنودها, كما تبرز اهميه التوثيق في حالات تسليم المهام او تغير القيادات وفي حالات الطوارئ وما الي ذلك بحيث نضمن اسمرار نفس سياسه العمل والحفاظ علي هدف الكيان العامل مهما حدث من تغيرات او تبدلات.

    انا وان كنت عضو جديد في هيئه التحرير, فأحب ان اسجل هذه الملاحظه التي نبهني اليها الاستاذ عبد الرحمن الملاح بناء علي تجربتي السابقه في المشروع التطوعي "الطريق الي الاقصي" والذي تعرض الي تخبط في مساره آل الي فشله بسبب غياب التوثيق لسياسه العمل منذ البدايه....

    جزالك الله خيرا استاذنا الفاضل علي طرحك المفيد
    واهلا بك معنا
    م/هاني جلال

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

https://fahraf1.com/wp