السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
في البداية اتوجه بالتحية للاستاذ عبد الرحمن الملاح .. للطرح الوافي و بمشروعية انتقال مجلة التقنية الى ارض الواقع و هذا المشروع ليس بالموضوع البعيد عن ارض الواقع و لكن بحكم عملي و بتماس دائم مع مؤسسات النشر الكبرى فهناك نوعان من المؤسسات
الاول تمويل خاص من المساهمين و الداعمين لهذه المؤسسة و نتكلم عن التاسيس الجماعي و من الناحية التكوينية المادية
و بعيدا عن القصد فهو مشروع تجاري لتاسيس مؤسسة اعلامية تعنى بمختلف الاصدارات و حتى لصالح الغير مثلا تكون المؤسسة متكامله من ناحية فريق العمل الفني المختص و هذا الكادر المتكامل يحتاج الى نفقات عالية جدا فيتم سد اغلب النفقات عن طريق استثمار المطبعة العائدة للمؤسسة لصالح مستفيد اخر قد تكون دور نشر اخرى و استيراد و تسويق المواد الطباعية كالورق و الاحبار و المواد الاخرى الداخله في عملية الطباعة هذه من الناحية القيمية للمنشاءات و من ناحية اخرى ممكن اعلانها شركة مساهمة و طرح اسهما بالبورصة و في هذه الناحية اصبح للمؤسسة كيان تجاري عائد للمساهمين و للمؤسسين للمشروع و من الجدير بالذكر هناك مجلات علمية اوربية تصدر منذ السبعينيات و لا تزال لها الريادة و لها عشاقها و محبيها و لكن غالبا ما تتحول الى مجلات تغلب عليها الصبغة الدعائية للشركات المنتجة الكبرى لسد نفقاتها عن طريق الترويج لهذه الاعلانات .
اما النوع الثاني تكون مؤسسات قطاع مختلط تتبنى الدولة او الحكومة بالتعاون مع احدى الوزارات كالتعليم و التربية و تكون هي الممول الرئيسي للمشروع و هنا تفرض تقيدات و سلسلة مراجع تحد من التطور السريع و في اتخاذ القرار لان النسبة الاعلى في اتجاذ القرار تكون الجهة المستفيدة
و لكن ارجوا ان لا يغيب عن الذهن هناك اناس و هبهم الله لفعل الخير و هم اصحاب رؤؤس الاموال و لا يتوانوا في تقديم يد المعونة و الاسناد لخلق ارضية علمية بما فيها خير للامة العربية و المسلمين .
و هذا الموضوع ليس الموضوع الصعب فغالبا ما تقام مؤتمرات لرجال الاعمال العرب فممكن ان يطرح الموضوع و اكيد ان الدنيا لا تخلو من الصالحين
هذه مجرد فكرة سرحت و تعمقت فيها ارجوا المعذة لخروجي عن فحوى الموضوع و لكن الموضوع قائم فبعد البحث و المداولة اذا تم اتخاذ القرار و التوكل على الله تفتح الف باب و باب (مثل شعبي) .
تقبلوا خالص تحياتي و امتناني